رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأمن يكشف تفاصيل أكبر واقعة فساد بمركز أبحاث الأسنان بالإسكندرية

الأمن يكشف تفاصيل أكبر واقعة فساد بمركز أبحاث الأسنان بالإسكندرية

حوادث وقضايا

اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية"صورة أرشيفية"

مدير المركز وآخرون استولوا على 8 ملايين جنيه

الأمن يكشف تفاصيل أكبر واقعة فساد بمركز أبحاث الأسنان بالإسكندرية

محمود فخرى 19 ديسمبر 2014 11:53

كشف ضباط مباحث الأموال العامة بالإسكندرية، اليوم الجمعة، عن أكبر واقعة فساد داخل مركز أبحاث الأسنان بالإسكندرية، التابع لوزارة الصحة، حيث تبين اشتراك مدير المركز بالتعاون مع المدير الإداري، ومدير الحسابات، في الاستيلاء على المال العام الخاص بالمركز بقيمة 8 ملايين جنيه، بدون وجه حق عن طريق اسناد مناقصات لشراء مستلزمات طبية بالأمر المباشر، فضلا صرف بدلات عدوي لعدد من العاملين بالمركز، من غير المستحقين.

وردت لقسم مكافحة جرائم الأموال العامة معلومات، أكدتها التحريات، مفادها قيام كل "خالد، م" 56 سنة، طبيب ومدير مركز أحد مراكز أبحاث الأسنان بالإسكندرية التابعة لوزارة الصحة والسكان، و"أميمه، ج" 45 سنة، المدير المالي والإداري، و"حنا، ح" 51 سنة، مدير عام حسابات بالإسكندرية، بالإضرار العمدي بالمال العام، وتسهيل استيلاء الغير عليه، والتربح من أعمال الوظيفة، وذلك بقيامهم بشراء أجهزة ومعدات غير مطابقة للمواصفات، دون حاجة المركز إليها، بالأمر المباشر من شركات محددة على سبيل الحصر بالمخالفة لقانون المزايدات والمناقصات، والتعاقد مع معامل تركيب خارجية، بالرغم من توافر الأجهزة اللازمة لها داخل معامل المركز، واستخدام كافة إمكانيات المركز البشرية، والمادية لخدمة شركات وجمعيات خاصة لإجراء عمليات وفحوصات وعقد مؤتمرات، بدون مقابل وبدون وجه حق.

وتبين من التحريات أن المتهمين تسببوا في إهدار المال العام بما قيمته 8 ملايين جنيه، وقاموا بتحصيل مبالغ مالية من المرضى والشركات المتعاقدة مع المركز بزيادة عن القيمة المحددة بمعرفة وزارة الصحة، لزيادة إيرادات المركز، والحصول على مكافآت وحوافز بدون وجه حق، والتربح من أعمال الوظيفة.

كما تبين من التحريات، أن المتهمين قاموا بالاشتراك فيما بينهم، بالاستيلاء على المال العام وتسهيل الاستيلاء عليه لعدد من العاملين بمركز أبحاث الأسنان " أطباء ، هيئة تمريض، موظفين "، باستخدام مستندات تفيد على خلاف الحقيقة، أحقيتهم في صرف حافز مكافحة العدوى وحافز التميز، وفقا قرار السيد وزير الصحة والسكان رقم 187/2004، المتضمن صرف حافز شهري قدره " 200% "، من الراتب الأساسي للأطباء، و" 100 % " لأعضاء هيئة التمريض والعاملين بفرق مكافحة العدوى، والتي يتم تشكيلها، وفقًا للشروط المحددة بالقرارات الوزارية والأوامر الإدارية، ومنها التفرغ التام لممارسة ذلك العمل.

وتمكنوا بموجب هذا القرار من الاستيلاء على مبالغ مالية قدرها 200 ألف جنيه، من صندوق تحسين الخدمة وصندوق التميز.

أمرت النيابة العامة بضبط المتهمين، وكافة المستندات المؤيدة للواقعة، وتشكيل لجنة من المديرية المالية والتفتيش المالي والإداري بمديرية الشؤون الصحية والشؤون القانونية بمحافظة الإسكندرية لفحص المخالفات، والتي أكدت صحة ما جاء بالتحريات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان