رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

شقيق قتيل بحادث العريش: أنا اللي هجيب حق أخويا

شقيق قتيل بحادث العريش: أنا اللي هجيب حق أخويا

حوادث وقضايا

المجند محمد فرج أحد ضحايا حادث العريش

شقيق قتيل بحادث العريش: أنا اللي هجيب حق أخويا

منى محمود 25 أكتوبر 2014 14:13

اتشحت قرية شبراهور التابعة لمركز السنبلاوين بالسواد عقب إعلان مقتل أحد أبنائها المجند محمد فرج عطوة 21 سنة في هجوم استهدف كمين كفر القواديس بسيناء أمس وأسفر عن استشهاد 30 وإصابة عشرات من أفراد وضباط القوات المسلحة.

عم فرج والد الشهيد -إداري بمعهد شبراهور الثانوي 50 عامًا- قال لـ "مصر العربية" بحزن بالغ: "إن نجله كان ينوي استكمال دراسته بمعهد الخدمة الاجتماعية أملاً في أن يصبح أخصائيًا اجتماعيًا ليشارك في تربية النشء.

بينما التقط محمود، شقيق المجند طرف الحديث من أبيه الذي لم يستطع مواصلة الكلام: "مش هسيب حق أخويا يضيع هدر، وأنا اللي هاخد حقه من القتلة الإرهابيين".

وأضاف محمود أنهم كانوا ثلاثة أشقاء، وأن لديه شقيقًا آخر يدعى "طلعت" 24 عامًا متزوج.

من جانبه قال حامد عبد الله أحد أقارب الفقيد لـ "مصر العربية":" إنَّ فرج كان باقي له أسبوع واحد لإنهاء خدمته العسكرية واستخراج شهادة إنهاء الخدمة وكانت آخر إجازة له في عيد الأضحى الماضي".

وأضاف محمود فرج عطوة، 19 سنة الفرقة الأولى بكلية أصول الدين بالدقهلية، أن شقيقه كان يساعد والده بالأرض الزراعية في أيام إجازته وأنهم بدأوا في تجهيز الشقة الخاصة بالشهيد لإتمام خطبته عقب انتهاء الخدمة العسكرية.
وعلى جانب آخر، في قرية صهرجت الكبرى، يقول أحد أقارب المجند تامر ماهر رجب بكر إنه "أصيب العام الماضي بطلقة في كتفه جراء إطلاق نار عشوائي في نفس المنطقة وكتبت له الشهادة قبل انتهاء خدمته العسكرية بأقل من شهر، والتي كانت تنتهي في 15 نوفمبر".

يذكر أنَّ محافظة الدقهلية بها 3 شهداء وهم: "المجند فرج محمد فرج عطوة 21 سنة من قرية شبراهور مركز السنبلاوين، والمجند تامر ماهر رجب 21 سنة من قرية صهرجت الكبرى مركز ميت غمر، وأحمد فاضل على 20 سنة من قرية كفر دميرة بمركز طلخا.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان