رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور..أمن القاهرة يكشف لغز العثور على جثة ثمانيني بحلوان

بالصور..أمن القاهرة يكشف لغز العثور على جثة ثمانيني بحلوان

عاطل وزوجته تخلصا من المجني عليه للاستيلاء على أمواله

فتحي المصري 16 يونيو 2013 16:17

كشفت مباحث القاهرة لغز العثور على جثة مجهولة بمنطقة حلوان، حيث تبين أن عاطلا وزوجته تخلصًا من المجني عليه بعدما استدرجاه للحصول على ما بحوزته من مبالغ مالية.

تلقى المقدم محمد العربي، رئيس مباحث قسم شرطة حلوان، بلاغًا من المواطن أسامة نادي حنا سن 31 سائق ومالك العقار رقم 4 شارع عثمان ـ عرب راشد ـ دائرة القسم ومقيم بذات العنوان بالعثور على جثة لشخص مجهول بإحدى الغرف بالعقار ملكه.

 

بالانتقال والفحص بمعرفة العميد علاء السباعي رئيس مباحث قطاع الجنوب والعقيد علاء عطية، مفتش المباحث، وجدت جثة لشخص مجهول الهوية في العقد الثامن من العمر يرتدي جلبابًا رماديًا أسفلة صديري مسجاة على وجهها بغرفة بمدخل العقار ولا يوجد بها إصابات وفي حالة تعفن ولم يعثر معه على أي متعلقات أو إثبات شخصية.

 

بسؤال المبلغ قرر أن المتوفي كان برفقة رجل وامرأه وبصحبتهما طفلة وطفل استأجرا الحجرة، ولم يقم بتحرير عقد إيجار لهم نظرًا لعدم تركهم لبياناتهم وإنه اشتم رائحة كريهة صادرة من داخل الغرفة والباب مغلق بقفل من الخارج فحضر للإبلاغ وبعرض الجثة على مفتش الصحة أفاد بوجود شبهة جنائية بالحادث.

 

 تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

 

أفاد  تقرير الطب الشرعي بأن نزيف داخلي بالمخ تسبب بالوفاة.

 

أسفرت جهود مباحث القاهرة تحت إشراف اللواء جمال عبد العال مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة عن تحديد شخصية المتوفى وتبين أنه يدعى محمد إمام جاد 70 سنة "سايس" سيارات أمام نادي المعادي ومقيم مركز الصف بالجيزة.

 

باستدعاء نجله أمام 45 سنة "سايس" تعرف على جثة والده وقرر بسابقة قيامه بتحرير المحضر رقم 1496 لسنة 2013م إداري الصف جيزة بتغيبه عن المنزل.

 

بتكثيف الجهود تمكن فريق البحث من التوصل إلى مرتكبي الواقعة وتبين أنهم كل من فوزي عبد الفتاح حسين 41 سنة عاطل ومقيم مركز الصف جيزة وزوجته مني سليم سيد خليفة 35 سنة ربة منزل.

 

قامت قوة من فريق مباحث القاهرة وتم ضبطهما وبمواجهتهما أمام العميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية اعترفا بارتكابهما للواقعة.

 

وأقرا بأنهما تخلصا من المجني عليه بعدما علما بثرائه ورغبته في الزواج فقاما بإيهامه بتزويجه من إحدى الفتيات واستأجرا الغرفة محل الواقعة بعدما خططا لارتكاب الواقعة.

 

وأضافا بأنه فور وصولهم قاما بمغافلته وتخديره بوضع أقراص مخدرة بكوب شاي ثم تعديا عليه بالضرب علي رأسه بعصا خشبية حتى تأكدًا من وفاته واستوليا على مبلغ 20 ألف جنيه وهاتف محمول كانا بحوزته وفرا هاربين.

 

وقال المتهمان إنهما أنفقا المبلغ المالى على متطلباتهما الشخصية وبيع الهاتف المحمول لدى أحد المحلات " جاري الإرشاد عنه ".

 

تم تحرير محضر بالواقعة وأحاله اللواء أسامه الصغير مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة للنيابة التي تولت التحقيق.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان