رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

يقتل زوجته وابنه بسوهاج.. ويبرر فعلته: كانوا بيعذبونى

يقتل زوجته وابنه بسوهاج.. ويبرر فعلته: كانوا بيعذبونى

رضوان الشريف 03 أكتوبر 2014 08:17

"عذبونى وربطونى بالسلاسل.. الولد وأمه كسروا ذراعى وأهانونى أمام أهالى القرية".. بصوت به نبرة انتقام مختلط بحسرة وندم وتشفى، بدأ قاتل زوجته وابنه حديثه مع مصر العربية، ليكشف تفاصيل الجريمة.

وقال صفوت م ج 56 عاما -عامل-: إن زوجته وابنه حاولا أكثر من مرة القضاء عليه بسبب وبدون سبب، لكن الأمور تفاقمت عندما كانت زوجته تصفه بألفاظ "خارجة"، ما أدى لتفكيره في الخلاص منهما.

ترجع الأحداث عندما تمكن ضباط فرع بحث الجنوب، برئاسة العميد محمود حسن، بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة البلينا من إلقاء القبض على قاتل زوجته ونجله رميا بالرصاص بناحية قرية بنى حميل بدائرة المركز بسبب خلافات عائلية.

وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف المتهم بارتكاب الواقعة، وتم تحرير محضر وبالعرض على النيابة العامة، قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

كان اللواء إبراهيم صابر مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا من مأمور مركز شرطة البلينا بوصول ربة منزل إلى المستشفى مصابة بطلق نارى وتوفيت عقب ذلك، وعثور الأهالى على جثة شاب مصاب بطلق نارى بدائرة المركز.

وعلى الفور انتقل إلى مكان الواقعة العميدان حسين حامد ومحمد توفيق من إدارة المباحث الجنائية وتبين من التحريات التى قادها العميد محمود حسن رئيس فرع بحث الجنوب أنه تبلغ لمركز شرطة البلينا من المستشفى المركزى بوصول عطيات أ أ ق 45 ربة منزل وتقيم بدائرة المركز مصابة "بطلق نارى" وتوفت حال وصولها للمستشفى وفى ذات التوقيت تبلغ للمركز من الأهالى بالعثور على جثة بالزراعات بذات الناحية.

بالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لراضى ص م ج 22 عاما عامل ويقيم بذات الناحية نجل المتوفاة ووجدت الجثة مسجاة على ظهرها وبمناظرتها تبين إصابتها بطلق نارى.

وتوصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة صفوت م ج 56 عاما عامل ويقيم بذات الناحية زوج الأولى ووالد الثانى بسبب خلافات عائلية وكلفت إدارة البحث الجنائى بضبط المتهم والسلاح المستخدم وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5291 إدارى المركز لسنة 2014 وبالعرض على النيابة أصدرت حكمها السابق.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان