رئيس التحرير: عادل صبري 10:06 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حسن عبدالرحمن: البرادعى شارك فى كيان أمريكي للاعتراف بالإخوان

حسن عبدالرحمن: البرادعى شارك فى كيان أمريكي للاعتراف بالإخوان

حوادث وقضايا

البرادعى

حسن عبدالرحمن: البرادعى شارك فى كيان أمريكي للاعتراف بالإخوان

وفاء المنوفى 01 أكتوبر 2014 13:38

وجَّه المتهم صبحي صالح، من داخل قفص الاتهام الزجاجي، سؤالاً إلى اللواء حسن عبدالرحمن، رئيس جهاز أمن الدولة المنحل، في شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، برئاسة المستشار شعبان الشامي, أثناء نظر  قضية اقتحام السجون المعروفة إعلاميًا باسم "الهروب من سجن وادي النطرون" لماذا تم التستر على المعلومات الواردة منذ عام 2005 و2008 عن جماعة الإخوان المسلمين طوال هذه المدة حتى وقعت أحداث 25 يناير؟"

فأجاب الشاهد"أنا تحدثت عن عام 2010 واحنا بنتابع جماعة الإخوان منذ نشأتها , والمتهم صبحى صالح، أفصح عن معلومة هامة أنه في عام 2005 بدأ البرنامج الأمريكي للديمقراطية بتفعيل نشاطه، والتنسيق بين جماعة الإخوان والأمريكان والاعتراف بهم ككيان موجود في بروكسيل تحت ما سمى "بمجموعة إدارة الأزمات الدولية" وكان أحد أعضاء هذا الكيان للأسف الدكتور محمد البردعي. حسب قوله.

وأشار إلى أن هذه المجموعة أصدرت تقريرًا في عام 2005 تشمل العديد من التوصيات للحكومة المصرية، أهمها وفقاً للصحوة اﻹسلامية التى يؤيدها البرنامج الأمريكي وهي أولاً ضرورة إلزام الحكومة المصرية بالاعتراف بالإخوان المسلمين ككيان شرعي، وثانيا بضرورة تغيير القوانين الخاصة بالأحزاب السياسية وإدخال جماعة الإخوان المسلمين فى هذا الكيان.

فوجه المتهم، سؤالاً آخر للشاهد قائلا :لماذا تسترتم إذن على كل هذه المعلومات ولم تتخذوا موقفا ؟

فأجاب الشاهد" القضايا الجنائية تختلف عن السياسية وخاصة التى لها علاقة، بدول خارجية وأن أي تصرف يتم فيها يكون بناءً على قرار سياسى طبقا للعلاقة بين البلدين.

يحاكم فى هذه القضية، الرئيس المعزول  محمد مرسى، و130 متهمًا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وأعضاء التنظيم الدولى، وعناصر من حزب الله اللبنانى وحركة حماس.
كما تضم القضية 22 متهما محبوسا بصفة احتياطية، فى حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية باعتبارهم هاربين، ومن ضمنهم عناصر من حركتى حماس وحزب الله

كان المستشار حسن سمير، قاضى التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة للتحقيق في قضية الهروب من سجن وادي النطرون، قد أحال الرئيس المعزول محمد مرسى العياط والدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ونائبه محمود عزت، والدكتور سعد الكتاتنى، رئيس مجلس الشعب السابق، ورئيس حزب الحرية والعدالة، ومحمد البلتاجى، وعصام العريان، وسعد الحسينى، أعضاء مكتب الإرشاد، و 123 متهماً آخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينية، وحزب الله اللبنانى، إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بارتكاب جرائم خطف ضباط الشرطة محمد الجوهري، شريف المعداوي، ومحمد حسين، وأمين الشرطة وليد سعد، واحتجازهم بقطاع غزة وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصري وارتكاب أفعال عدائية تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، وقتل والشروع في قتل ضباط وأفراد الشرطة، وإضرام النيران في مبان حكومية وشرطية وتخريبها، واقتحام السجون ونهب محتوياتها من ثروة حيوانية وداجنة والاستيلاء على الموجود بمخازنها من أسلحة وذخائر وتمكين المسجونين من الهرب .


 


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان