رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تأجيل محاكمة بديع والشاطر وآخرين في «أحداث الإرشاد» لـ20 سبتمبر

تأجيل محاكمة بديع والشاطر وآخرين في «أحداث الإرشاد» لـ20 سبتمبر

حوادث وقضايا

محمد بديع " مرشد جماعة الإخوان"

تأجيل محاكمة بديع والشاطر وآخرين في «أحداث الإرشاد» لـ20 سبتمبر

وفاء المنوفى 08 سبتمبر 2014 12:52

قررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، تأجيل نظر محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ونائبه خيرت الشاطر، و15 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"أحداث مكتب الإرشاد"، لـ20 سبتمبر لسماع مرافعة النيابة العامة.

وشكك محمد الدماطى، رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان فى جلسة اليوم، فى تقرير الطب الشرعى الخاص بالمجنى عليه عبد الرحمن كارم، مؤكداً أن تقرير طبيب مستشفى المقطم التخصصى جاء مخالفًا لتقرير الطب الشرعى، ورد الدكتور هشام عبد الحميد أنه قام بتشريح جثة المجنى عليه الساعة 9 ونصف يوم 1 يوليو 2013، وتبين أنه مصاب بطلق نارى داخل من أعلى الصدر وخارج أعلى الظهر، وأحدث المقذوف فى مساره كسرًا متفتتًا بعظمة القصر، وتهتكًا بالرئة اليسرى مما سبب الوفاة.

وأضاف الطبيب الشرعى أن تقرير طبيب مستشفى المقطم جاء نتيجة تصور لطبيعة الإصابة عكس تقرير الطب الشرعى الذى جاء نتيجة تشريح كامل للجثمان.

كما أكد الدكتور هشام فرج مدير عام مشرحة زينهم، أنه قام بمراجعة وتوقيع التقارير الطبية للمجني عليهم جميعًا بصفته مدير عام المشرحة.

وأشار إلى أنه مستعد لشرح باقى التقارير المقدمة من الدكتور على العساس، والذى قام بالتشريح وكتابة تقارير عن بعض المجنى عليهم، وذلك لسفره للسعودية للعمل هناك بعد منحه إجازة لمدة عام، وكذلك الدكتور هانى عبد العزيز والذى تغيب لظروف خاصة، ولكن الدفاع صمم على طلب مناقشة الطبيب الشرعى الذى أجرى بنفسه الصفة التشريحية للمتوفين.

ثم استمعت المحكمة إلى الدكتور محمد رمضان، طبيب شرعى بمصلحة الطب الشرعى، والذى قام بتشريح جثة المتوفى نجدى سميح، وتبين أن سبب الوفاة إصابة نارية حيوية حديثة بالعضد الأيسر والصدر، وإحداث إصابات فى المعدة والبنكرياس والصدر، وتسبب ذلك فى نزيف دموى غزير.

 ويحاكم في القضية الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، وسعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، ونائبه عصام العريان، ومحمد البلتاجي عضو المكتب التنفيذي للحزب، ومحمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق، وأسامة ياسين، وزير الشباب إبان عهد مرسي.

 كما يحاكم في القضية كل من أيمن هدهد، مستشار الرئيس المصري السابق، وأحمد شوشة، وحسام أبوبكر الصديق، ومحمود الزناتي، وعبدالرحيم محمد عبدالرحيم، ورضا فهمي، ومصطفى عبدالعظيم البشلاوي، ومحمد عبدالعظيم البشلاوي، وعاطف عبدالجليل السمري، وجميعهم من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان.

 ويواجه المتهمون، بحسب قرار الإحالة الصادر ضدهم، اتهامات بالتحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذًا لغرض إرهابي وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الغير والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقي القاهرة، أثناء احتجاجات 30 يونيو الماضي التي كانت تطالب برحيل مرسي؛ ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

 كما اتهمت النيابة قيادات الجماعة، بالاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.

 وكان المستشار طارق أبو زيد، المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية، أحال 6 متهمين في بداية التحقيقات إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية مقتل المتظاهرين المناهضين لتنظيم الإخوان المسلمين أمام مقر مكتب الإرشاد، وهم كل من: مصطفى عبدالعظيم البشلاوي ومحمد عبدالعظيم البشلاوي وعاطف عبدالجليل السمري ومحمد بديع، المرشد العام للإخوان، ونائبيه محمد خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان