رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الديب يحاول إسقاط التهمة عن مبارك وإلصاقها بالعادلي

الديب يحاول إسقاط التهمة عن مبارك وإلصاقها بالعادلي

حوادث وقضايا

فريد الديب في محاكمة القرن

مستندا للنيابة العامة

الديب يحاول إسقاط التهمة عن مبارك وإلصاقها بالعادلي

وفاء المنوفى 03 أغسطس 2014 10:41

واصلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، سماع مرافعة المحامي فريد الديب في قضية إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى وستة من مساعديه، لاتهامهم بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"محاكمة القرن".

ودفع الديب بعدم قبول الدعوى الجنائية ضد مبارك عن تهم الشروع في القتل والإصابة بالأمر الضمنى بلا وجه لإقامة الدعوى الجنائية، حيث إنه أحيل في 23-3-2011، إلى الجنايات في القضية المتهم فيها العادلى ومساعدوه، وقامت باستبعاد مبارك من توجيه الاتهامات، ولكن وبعد مرور شهرين تم نسخ أمر الإحالة، وتقديم مبارك في قضية أخرى بنفس الاتهامات ولكن برقم آخر.

وقدم  الديب  العديد من الأدلة والبراهين التى تؤكد استبعاد النيابة العامة لتهم الشروع فى القتل والإصابة الموجهة لمبارك ، موضحا  أن هناك العديد من البلاغات قدمت ضد مبارك من بينها بلاغ من مهندس يدعى عطية يوسف بأنه فى أيام 28و29 و30 أمر رجال الأمن باطلاق الرصاص من بنادقهم الالية على المواطنين حتى يطلبوا من أبنائهم ترك الميادين والعودة إلى منزلهم.

وأيضا نيابة وسط القاهرة استمعت إلى شهادة محمد غنيم والد المتوفى أحمد وكان بصحبته صديقه أيمن واتهم صراحة محمد حسنى مبارك وحبيب العادلى بقتل المجنى عليه لأنهم هم من أصدروا الأوامر لرجال الأمن بإطلاق النيران وقامت النيابة بتوجيه الاتهام للعادلى فقط وأسقطت بالأمر الضمنى مبارك من الاتهام

وأكد بأن قائمة أدلة الثبوت فى القضيتين الأولى المتهم فيها مبارك والثانية المتهم فيها العادلى ومساعدوه متماثلة إلا فى إضافة شهود آخرين لهم علاقة بتهمة تصدير الغاز لإسرائيل.

وبلاغ مقدم من كمال القاضى للنائب العام ضد مبارك والعادلى وإسماعيل الشاعر وأحمد عز يتهمهم فيه بقتل نجله, ومع ذلك اقتصرت النيابة على توجيه الاتهام للعادلى والشاعر واستبعدت مبارك والعادلى.

وأيضا البلاغ المقدم من علاء شحاتة اتهم فيه كلا من مبارك والعادلى ونظيف بقتل أمير الأحول ومحمد أبو العينين وإصابة أنور سويدان ومحمد فاروق محمد إلا أن النيابة قامت باستبعاد مبارك ونظيف من الاتهام.

وأيضا البلاغ المقدم من نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ضد مبارك وآخرين والذى جاء فيه أنه أثناء سيره فى ميدان باب اللوق أثناء حظر التجوال فوجئ بوابل من الرصاص المطاطى فأصابه فى مواطن عديدة من جسده وأصر على اتهام مبارك إلا أن النيابة العامة استبعدت مبارك من الاتهام  

و سرد الديب  العديد من البلاغات الأخري المرفقة بالقضية التى توضح أن النيابة قصرت الاتهام فى البداية علي العادلي و قيادات الداخليه وأسقطت الاتهام عن مبارك وأصدرت أمرا ضمنيا بأن لا وجه لإقامه الدعوى ضد مبارك ولكن تحت الضغط  الشعبى وبعد إحالة القضية للجنايات, قاموا بنسخ صورة من أوراق القضية الأولى ووضع مبارك متهما فيها.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان