رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حبست طفلها 3 أيام لتكسب قوتها وعادت لتجده ميتا

حبست طفلها 3 أيام لتكسب قوتها وعادت لتجده ميتا

حوادث وقضايا

جثة طفل- ارشيف

إهمال الأهالى يودى بحياة طفل بكفر شكر

حبست طفلها 3 أيام لتكسب قوتها وعادت لتجده ميتا

محمد نصار 03 أغسطس 2014 10:39

أتى إلى الدنيا وكأنه ضيف لمدة قصيرة.. ياسين سيد محمد البالغ من العمر 3 سنوات فقط، والذى لم يكد يعرف من الدنيا إلا كلمات قليلة، ولم يكتشف منها إلا بضع خطوات قصيرة، فارق الحياة التي لم يعش منها إلا أياما قليلة.

عاش سنوات عمره القليلة ما بين أب متزوج من امرأة أخرى غير والدته، تاركًا منزل أولاده ومقيمًا مع زوجته الجديدة ، حتى العيد لم يقضه مع أولاده. وما بين أم كانت تعمل خادمة في البيوت حتى تستطيع أن توفر الطعام لها ولأولادها.

غابت الأم ثلاثة أيام متواصلة عن المنزل فكانت تخدم في أحد الأفراح، وأغلقت باب الغرفة على ياسين البالغ من العمر 3 سنوات وأخيه الأكبر 6 سنوات ، وعادت في اليوم الثالث لتفتح الغرفة وتجد ابنها الأصغر قد مات وبدأت رائحته في الانتشار في أرجاء المكان. وأخاه الأكبر فاقدًا الوعى.

وقام الجيران بالاتصال بالشرطة والتي أتت مرافقة مع "طبيبة الوحدة" أمنية كامل حيث رفضت دفن الجثة وقالت إن الوفاة بها شبهة جنائية، وأنه لابد من تشريح جثة الطفل.

وألقت الشرطة القبض على الأم للتحقيق معها حول الواقعة ولم يفرج عنها حتى الآن، بينما تم الإفراج عن الأب والذى أكد خلال التحقيق معه على أنه لم يكن متواجدًا في المنزل منذ فترة كبيرة ولا يعلم شيئا عن الأولاد.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان