رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قاتل والده: ضربته بالفأس لمعايرته لي بالعجز الجنسي

قاتل والده: ضربته بالفأس لمعايرته لي بالعجز الجنسي

الشرقية - محمد محمود 03 مايو 2014 08:29

شهدت قرية حاجير التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، واقعة قتل عجوز على يد نجله العريس حديثًا، بأن ضربه بالفأس على رأسه حتى فارق الحياة، ثم برر فعلته بأنه يعاني من أزمة نفسية انتابته بعد أن فشل في معاشرة زوجته، ومعايرة والده له بالعجز الجنسي.

 

البداية كانت بتلقي اللواء سامح الكيلاني، مساعد الوزير، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من المقدم أشرف ضيف، رئيس مباحث قسم شرطة الحسينية، يفيد تلقيه بلاغًا بوصول بكري محمد علي السيد - 57 سنة - فلاح ومقيم بدائرة المركز إلى المستشفى العام بالحسينية جثة هامدة نتيجة تعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه مما أسفر عن مصرعه في الحال.

 

تم إحالة المتهم إلى مصطفى الخلاصي، وكيل نيابة الحسينية، الذي أمر بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات وتشريح الجثة لبيان لسبب الوفاة وتحريات المباحث.

 

ومن خلال التحريات التي باشرها المقدم أشرف ضيف، رئيس المباحث، والرائد محمد عبد الغفار، والنقيب إسلام نجيدة برئاسة العقيد شمس نجاح، رئيس فرقة البحث الجنائي شرق، تبين قيام محمد بكري محمد علي السيد (25 سنة – عامل) بالتعدي على والده وتهشيم رأسه بالفأس أثناء نومه وانتقل وكيل النيابة لموقع الحادث لمعاينة الجثة لبيان سبب الوفاة.

 

وأفادت التحقيقات بأن المتهم متزوج منذ 4 أشهر وأن زوجته تركت المنزل لعدم قدرة زوجها على القيام بمهام العلاقة الحميمة مما أصابه بحالة نفسية، قائلا: إن والده سبق وعايره على ترك زوجته بالمنزل لعدم قدرته على القيام بالمهام الزوجية، فتعدى عليه ولم يتركه إلا جثة هامدة.

 

وفي لقائه بـ "مصر العربية" من داخل محبسه بقسم شرطة الحسينية، قال المتهم: أيوه أنا اللي قتلته.. قتلته وهو نايم.. جبت الفأس وانهلت عليه بالضرب ومات في الحال.. أنا متزوج من أربعة شهور من قرية عرب شمس التابعة لمركز فاقوس، والدتي متوفية من سنة تقريبًا وكنت بحب مراتي، ولكني لم أستطع معاشرتها، ولذلك كنت أهرب إلى الحقل وأرجع متأخرًا.. أو أنام بدري.

 

وأضاف: زوجتي قالت لي أنت مربوط ويالا نشوف حل للقصة دي وقتها أنا اندهشت جدا وكنت خجول أني أبلغ أهلي، لكن مراتي فضلت تقولي يالا نروح لشيخ حتي يفك الربط لي أنا مسمعتش الكلام فسابتني وراحت إلى بيت أهلها ولما أبويا فضل يطلب مني أن أذهب إلى شيخ حتى يفك لي الربط فرفضت إلا أنه بدأ في معايرتي، ففكرت في قتله ولكني ندمت بشدة لأنني بهذا يتمت أشقائي.. وفجأة امتنع المتهم عن الكلام وطلب الانصراف إلى محبسه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان