رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مقتل مجند وإصابة 7 آخرين في انفجاريين بطور سيناء

مقتل مجند وإصابة 7 آخرين في انفجاريين بطور سيناء

حوادث وقضايا

حادث سيناء

مقتل مجند وإصابة 7 آخرين في انفجاريين بطور سيناء

أحمد شرماوى 02 مايو 2014 05:10

لقي مجند يدعى أحمد علي عمر، مصرعه، وأصيب 7 آخرين بينهم 5 شرطيين في انفجارين بطور سيناء وقعا في وقت مبكر من صباح الجمعة.

وقالت مصادر أمنية إن التفجيران وقعا بالتزامن، والأول نفذه انتحاري، واستهدف كمين بوادي الطور في جنوب سيناء، وأدى إلى مصرع مجند بالقوات المسلحة، وإصابة 5 شرطيين.

وأضافت المصادر أن عبوة ناسفة انفجرت في أتوبيس نقل عام في منطقة"رأس جارا" على بعد 30 كيلو متر من طور سيناء، أدت إلى إصابة اثنين من الركاب.

والمصابون هم  قطب جميل محمود، وعمر محمد فرج، وأحمد كمال عبد العاطي، وعبد الظاهر عابدين عبد الظاهر، ومحمد عبد الكريم حسن، وخالد محمد على، وتم نقلهم إلى مستشفى طور سيناء العام.

  و قال الدكتور محمد لاشين، وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء، في تصريحات لـ"أون تي في"، إن الهجوم الانتحاري الذي استهدف كمينا أمنيا بمنطقة وادي الطور في جنوب سيناء، أسفر عن استشهاد مجند وإصابة 6 آخرين، مشيرًا إلى أنه تم العثور على أشلاء لم يتم معرفة مصدرها حتى الآن.

وقال مصدر امنى ان العبوة الناسفة وضعت فى "ايس بوكس" على الطريق وانها بدائية الصنع  ادت لاصابة اثنين من ركاب الاتوبيس ،مشيرا الى ان الاتوبيس لنقل الركاب تابع لشركة "حورس". فيما اشار المسئول الامني لوزارة الداخلية ان التفجير الثاني تم عن طريق عبوة ناسفة كان يحملها انتحاري أثناء مرور أحد حافلات نقل الركاب على ذات الطريق, مما أدى إلى إشتعال النار فى الحافلة وإصابة أربعة من عمال أحد المصانع بإصابات طفيفة.

وقال مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية بتمشيط المنطقة عثرت أجهزة الأمن على سيارة خاصة بداخلها عدد من قذائف (أر بى جى) وتم فرض كردون أمنى بتلك المنطقة والتحفظ على السيارة وإنتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لفحص السيارة.
وتقوم الأجهزة الأمنية بتمشيط كافة المناطق المجاورة من خلال المرورات والأكمنة الأمنية الثابتة والمتحركة, وتكثف جهودها للوقوف على ملابسات الواقعتين والكشف عن هوية منفذيها.
وتشهد سيناء تصعيدًا في استهداف مسلحين لقوات الجيش والشرطة منذ عزل الرئيس محمد مرسي يوم 3 يوليو الماضي، سقط فيها عشرات القتلى، معظمهم من الضباط والجنود، بعضها أعلنت جماعات مسلحة مسئوليتها عنها.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر الماضي، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية"، و"التكفيرية" و"الإجرامية" في بعض المناطق بشمال سيناء، والتي تتهمها بالوقوف وراء الهجمات المسلحة.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان