رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تفاصيل 20 ساعة لقوات الأمن بقرية الميمون

بني سويف..

تفاصيل 20 ساعة لقوات الأمن بقرية الميمون

اشرف محمد 26 أبريل 2014 10:36

خيم الهدوء على قرية الميمون التابعة لمركز الواسطى (شمال بني سويف) بعد اشتباكات الخميس بين محتجين على اعتقال ذويهم وقوات الأمن ومواجهات ليلية وصباحية وإصابات بالخرطوش واختناقات بالغاز وقطع لطريق القاهرة /بني سويف الزراعي مرتين واشتباكات استمرت 7 ساعات، وتواجد أمني لنحو 20 ساعة بالقرية.


 

  المواجهات أسفرت عن 10 معتقلين و3 إصابات خطيرة، واحتراق مخزن للغلال و3 سيارات للأهالي.

 

وتعود الواقعة إلى قيام قوات الشرطة بحملات امنية في القرية ومداهمات لمنازل مطلوبين بتهم التحريض على العنف وحرق المنشآت.

 

روايات الأهالي وشهود العيان لـ "مصر العربية" تباينت بشأن ما جرى في القرية شاسعة المساحة، حيث يقول أحمد إبراهيم إن القرية عانت من خسائر أبرزها  حرق أحد المنازل ومخزن للأعلاف تابع لأحد الأهالي، إضافة إلى حرق 3 سيارات نقل وملاكي، ومنع إقامة السوق الغربي والاعتداء على بعض البائعات في القرية وما يحملن من بضائع.

 

 واتهم إبراهيم وسائل الإعلام بالتضليل وعدم نقل حقيقة ما جرى في القرية بأمانة، مشيرًا إلى أن الأمن نجح في تسيير نسبي لحركة السيارات في الساعة الثانية عشرة من ظهر الخميس، فيما اشتدت المواجهات فور انتقال قوات الأمن من مديرية أمن بني سويف لتسيير حركة الطريق من الساعة الثانية عشرة وحتى الواحدة من صباح الجمعة.

 

 وأضاف أن 5 سيارات إطفاء تابعة للحماية المدنية تمكنت من إخماد النيران بأحد مخازن الغلال، فيما أصيب 3 مواطنين بإصابات طفيفة، وتم نقلهم الى مستشفى الواسطى المركزي لتلقي العلاج، وتولت النيابة التحقيق تحت إشراف المستشار وليد الرفاعي المحامي العام لنيابات بنى سويف.

 

ويقول محمود أحمد، أحد أهالي القرية، أن اقتحام قوات الأمن لقرية الميمون فجر الأربعاء كان بداية الأزمة؛ حيث اعتقلت 9 من معارضي النظام، وتصدى لها بعض ذوي المعتقلين قبل مغادرتها.

 

وأضاف: "قام الأهالي بقطع طريق القاهرة- بني سويف الزراعي، لكن التعزيزات الأمنية عادت مرة أخرى بمدرعات جيش وشرطة و14 سيارة أمن مركزي، وتجددت الاشتباكات مرة أخرى طوال نهار الخميس قبل أن تنسحب قوات الأمن فجر الجمعة، والتي كانت قد تمركزت بالقرب من مدخل القرية قرب مزلقان السكة الحديد".

 

 وأشار إلى أن انسحاب قوات الأمن في ذلك التوقيت حال دون وقوع مزيد من الاشتباكات التي تجددت للمرة الثالثة، وهو ما اعتبره ذوو المعتقلين نوعا من التمويه، وتوقعوا أن يتم اقتحام القرية والقبض علي مزيد من المطلوبين.

 

ومن جانبه، قال اللواء إبراهيم هديب، مدير أمن بني سويف، في تصريحات صحفية: إن قوات الأمن اشتبكت مع المتجمهرين على طريق القاهرة - بني سويف الزراعي لمدة تجاوزت الساعتين، وتعاملت معهم بقوة وحسم، وفتحت الطريق أمام المارة بعد قطعه لأكثر من 6 ساعات أصيبت خلالها الحركة المرورية بالشلل التام.

 

 وأشار إلى أن قيادات المحافظة، وعلى  رأسها المستشار مجدي البتيتي، محافظ بني سويف، والعميد أ . ح محمد عبدالرحيم، قائد قوات الجيش المكلفة بتأمين المحافظة، شددت على التعامل بحسم مع المتجمهرين والسيطرة على الوضع الأمني في القرية.

 

وأكد هديب أن المقبوض عليهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، ومطلوبين على ذمة قضايا بتهمة التحريض على العنف وحرق منشآت حكومية.

 

اقرأ أيضا:

 الهدوء يسود الميمون بعد اشتباكات 24 ساعة

الأمن ينسحب من قرية الميمون ببني سويف وإصابة 50 شخصًا

مسيرة لـ"تلاميذ الميمونضد الانقلاب ببنى سويف

دعوات على فيس بوك للتظاهر بقرية الميمون ببني سويف

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان