رئيس التحرير: عادل صبري 03:11 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تفاصيل محاكمة مرسي وكواليسها

تفاصيل محاكمة مرسي وكواليسها

حوادث وقضايا

مرسي بالقفص الزجاجى

تفاصيل محاكمة مرسي وكواليسها

محمد هليل 04 فبراير 2014 18:59

قرَّرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، اليوم الثلاثاء، استدعاء قائد الحرس الجمهوري، ورئيس شرطة الحرس الجمهوري، ورئيس عمليات الحرس الجمهوري لسماع شهادتهم أمام المحكمة غدًا الأربعاء بقضية أحداث قصر الاتحادية.

 

فيما أدى تأخر وصول طائرة الرئيس السابق محمد مرسي لمقر محاكمته بأكاديمية الشرطية إلى تأخر بدء جلسة المحاكمة، ودخل محمد البلتاجي وعصام العريان القياديان بجماعة الإخوان المسلمين وباقي المتهمين قفص الاتهام الزجاجي في صمت تام ولم يرددوا أي هتافات؛ نظرًا لحجب صوتهم عن قاعة المحكمة.

 

وبدأ المتهمون في توجيه حديث الإشارات إلى المحامين والتي كان مفادها أنهم يريدون التحدث إليهم خارج القفص وبعدها جلس المتهمون استجابت المحكمة لطلب المحامين بلقاء المتهمين في غرفة مجاورة للقاعة.

 

وأعلن المحاميان علي كمال وخالد بدوي بعد جلستهما مع المتهمين باستثناء الرئيس محمد مرسي والتي استمرت لمدة عشرة دقائق أنهم (المتهمون) يشكون صعوبة التنفس داخل القفص الزجاجي وكذلك طالبوا المحكمة باستخدام سلطتها في التدخل لدى مصلحة السجون حتى يتم السماح لذويهم بزيارتهم.

 

وأضاف كمال أن المتهمين اشتكوا سوء المعاملة داخل السجن المحبوسين فيها، نظرًا لتعنت إدارة السجن معهم وعدم السماح لهم بتغيير ملابس الحبس الاحتياطي البيضاء، وهذا ما عرضه المحامون على هيئة المحكمة فور انعقادها.

 

وبعدها دخل مرسي لقفص الاتهام بعد وصوله بمروحية عسكرية في تمام الساعة الثانية عشر قبل بدء الجلسة بدقائق، هرول إليه المتهمون المحجوزون في القفص المجاور لقفصه الزجاجي لتحيته وتبادلوا معه الحديث والترحيب.

 

وبدأت الجلسة بأداء أعضاء اللجنة المشكلة من خبراء مبني اتحاد الإذاعة والتليفزيون بقرار المحكمة بأداء اليمين القانونية لتولي مهامهم في فحص فيديوهات القضية التي تصور وقائع إدانة مؤيدي جماعة الإخوان أثناء اعتدائهم على المعتصمين السلمين أمام قصر الاتحادية.

 

وبعدها استمعت المحكمة إلى طلبات المدعين بالحق المدني وطلب ياسر سيد أحمد، أحد المدعين، سماع شهادة أحمد جمال الدين، وزير الداخلية السابق، وكذلك سماع شهادة محرر تحريات جهاز المخابرات العامة ومحرر تحريات المباحث الجنائية.

 

كما قال أحد المدعين بالحق المدني في محضر الجلسة إن العدالة لم تتمكن من الرئيس المعزول إلا بعد تركه منصبه، كما طالب بأن تثبت النيابة العامة سبب استبعادها كل من رفاعة الطهطاوي من دائرة الاتهام وكذلك محمود غزلان المتحدث باسم الجماعة.

 

وفي خضم ذلك خرج صوت خافت للرئيس العزول محمد مرسي من داخل القفص الزجاجي يتحدث منفعلاً مع باقي المتهمين وهو يسأل "هو سليم العوا مجاش ليه".

 

وفي المقابل طالب محمد طوسون عضو هيئة الدفاع عن المتهمين الاطلاع علي قرار وزير العدل بعقد الجلسة بأكاديمية الشرطة وكلك قرار محكمة الاستئناف تشكيل دوائر بعينها لنظر قضايا الإرهاب، مشيرًا إلى أن هيئة الدفاع تريد أن تعلم أن المتهمين يحاكمون أمام محكمة جنايات عادية أم محكمة شُكلت لنظر قضايا الإرهاب.

 

ورد رئيس المحكمة على ذلك قائلاً: "المتهمون يحاكمون أمام محكمة جنايات عادية كما أن القضية أحيلت إلينا قبل صدور قرار محكمة الاستئناف بتشكيل دوائر إرهاب".

 

فيما اتهم المحامي عن المتهم جمال صابر النيابة بعدم الحيادية وذلك لأن أوراق الدعوى احتوت على العديد من البلاغات المقدمة من المجني عليهم المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وقد قامت النيابة بالاستماع إلى أقوالهم التي اتهموا فيها حمدين صباحي ومحمد البرادعي وعمرو موسي بالتحريض على إصابتهم ولم يتخذ إجراء ضدهم.

 

وطالب المحامي المحكمة بان تتصدي لتلك التحقيقات وإدخال السابق ذكرهم متهمين في القضية، الأمر الذي عقب عليه ممثل النيابة إبراهيم صالح بأن هناك نسخة من القضية تستكمل النيابة التحقيقات فيها فتساءل الدفاع لماذا أحالت النيابة القضية ناقصة دون استكمال التحقيقات فرد ممثل النيابة سنعقب على كل ما أثاره الدفاع أثناء مرافعة النيابة.

 

جدير بالذكر أن المتهمين يواجهون اتهامات بالقتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه واستعراض القوة والعنف والاحتجاز والتعذيب لـ 54 من المتظاهرين وفض الاعتصام السلمي أمام قصر الاتحادية الرئاسي بالأسلحة النارية والبيضاء.

 

اقرأ ايضًا:

 

الجلسة الرابعة.. أول محاكمة صامتة لمرسي

"دفاع الاتحادية" يطالب بضم البرادعي وحمدين كمتهمين

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان