رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

12 بلاغًا جديدًا للنيابة في قضية التسويق الشبكي بالسويس

12 بلاغًا جديدًا للنيابة في قضية التسويق الشبكي بالسويس

حوادث وقضايا

صورة ارشيفية

12 بلاغًا جديدًا للنيابة في قضية التسويق الشبكي بالسويس

السويس- محمد السيد 02 فبراير 2014 14:14

تقدم اليوم الأحد عدد من المواطنين بمحافظة السويس بـ 12 بلاغًا جديدًا يحملون رقم ( 708 لسنة 2014 ) تتهم أشخاص بالسويس من بينهم موظفون بالنصب علي المواطنين تحت مسمى ( التسويق الشبكي ) .

وكان مواطنون بالسويس الأسبوع الماضي تقدموا بعشرات البلاغات تتهم أشخاصًا بالنصب والاحتيال عليهم، مؤكدين أن المتهمين قاموا بالحصول على آلاف الجنيهات من ضحاياهم، وقامت النيابة بإصدار أمر وضبط وإحضار لعدد من المتهمين بالنصب من بينهم موظفون وطلاب بجامعات وكليات بالسويس وموظفون بشركة النصر للبترول بالسويس.

وقال أحمد. ع 30 عامًا، أنني تعرضت للنصب من قبل موظف زميلي داخل الشركة التي أعمل بها، حيث قام بإيهامي أنني سوف أربح الملايين من الجنيهات عن طريق التسويق الشبكي، ودفعني لكي أقوم بجذب عدد آخر من زملائنا بالعمل، وحاليًا بعد تعرضنا للنصب اختفى زميلي في العمل وأنا حاليًا لا أستطيع الذهاب إلى العمل لأن زملائي يتهموني بالمشاركة في النصب عليهم وانني شريك في عمليات النصب باسم التسويق الشبكي بالسويس.

وأضاف أحمد أنه يجب أن يحذر جميع الشباب مما يحدث في الكافتيريات والمقاهي بالسويس، من قيام أشخاص بخداعهم واستدراجهم من أجل الإيقاع بهم في فخ النصب باسم التسويق الشبكي، مؤكدًا أن شركات التسويق التي تمارس النصب تدفع آلاف الجنيهات لأصحاب عدد من المقاهي والكافتيريات من أجل استدراج الشباب.

وتكشف نهي. خ 24 عامًا، كيف قامت زميلتها في العمل باستدراجها في فخ التسويق الشبكي، وأنها قامت هي وأسرتها بدفع أكثر من 50 ألف جنية علي أمل الحصول علي عائدات مالية وهو ما لم يحدث، واتضح بعد ذلك أن الأمر كله عملية نصب تمارس على المواطنين داخل محافظة السويس بشكل منظم.

 وأكد مصدر بهيئة الرقابة الإدارية، عن قيام جهاز الرقابة بإعداد تحريات عن المتهمين بالنصب في السويس، والذين قاموا بالتعاون مع إحدي شركات التسويق الإلكتروني بالاستيلاء على أموال المواطنين وأنه توجد تسجيلات صوتية ورصد كامل لعمليات النصب الإلكتروني في السويس قام عن طريقها متهمون بالإيقاع بضحاياهم.

وأشار المصدر، أن التحريات كشفت أن المتهمين بالنصب يقومون بدفع أموال لأشخاص داخل شركات ومقاهي والكليات بالسويس لكي يروجوا كذبًا أنهم حصلوا على آلاف الجنيهات حصيلة قيامهم بالاشتراك في التسويق الشبكي، وذلك من أجل الإيقاع بالضحايا وأن من بين المتهمين موظفين بشركة النصر للبترول بالسويس وقام أحد الأشخاص بإنشاء شبكة للنصب على عشرات المواطنين داخل الشركة.

الجدير بالذكر أن دار الإفتاء أصدرت بتحريم العمل بها وقالت في فتواها " هذه المعاملة حرام شرعًا لعدم سلامتها من المحاذير ولجوئها إلى ممارسات غير أخلاقية" اعتبرتها الإفتاء وسيلة غير شرعية للربح تخالف شروط الكسب الحلال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان