رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سائق يقتل مزارع رفع ابنه شارة "رابعة"

سائق يقتل مزارع رفع ابنه شارة رابعة

حوادث وقضايا

رفع شارة رابعة -ارشيفية

سائق يقتل مزارع رفع ابنه شارة "رابعة"

الأناضول 28 ديسمبر 2013 05:15

في السابق كان الخلاف السياسي بين شخصين لا يخرج عن تشاجر بالأيدي وتلاسن بالألفاظ، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت ارتفاعا في وتيرة الخلافات بين المواطنين لتصل إلى أن يقتتل مواطنين بسبب شارة "رابعة العدوية".

وذكرت جريدة "الأخبار" الجمعة إن صبيا في منطقة شبين القناطر التي تتبع محافظة القليوبية (شمال) قام برفع شارة رابعة، في وجه زوجة أحد السائقين، الذي اعتبره الأمر استهزاء بزوجته.

وتابعت الصحيفة أن شجارا شب بين السائق وبين والد الصبي (يعمل مزارع) الذي رفع شارة رابعة، قام على أثرها السائق بإطلاق الرصاص على المزارع ليلقى مصرعه على الفور، حسبما نقلت الصحيفة عن مصادر طبية.

وشارة "رابعة العدوية" هو صورة لأربعة أصابع منتصبة، باللون الأسود على خلفية صفراء، وهو شعار يستخدمه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتذكير بميدان رابعة العدوية الذي شهد اعتصامهم لأكثر من 48 يوما، والذي تم فضه في 14 أغسطس/ آب على يد قوات الشرطة والجيش، ما خلف مئات القتلى والجرحى بين صفوف المعتصمين.

إبراهيم البيومي غانم، أستاذ علم الاجتماع السياسي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، قال إن "هذه الحادثة أحد نتائج عملية الشحن الإعلامي المستمر بالكراهية ضد فريق بعينه (يقصد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي) وهو ما ينعكس على حالة النفسية للمصريين، حيث يكون لديهم اتجاه عام  بتلك الكراهية، وتتحول سريعا إلى سلوك عنيف يظهر في مثل تلك الحوادث".

وأضاف البيومي أن "وقوع هذه الحادثة وغيرها يهدد السلم الأهلي، الذي هو أخطر من الانفلات الأمني، حيث أن الأخير يمكن معالجته بتطبيق القانون وانتشار الأمن، لكن فقدان السلم الأهلي يهدد الأمن والاستقرار والراحة العامة بين المواطنين، ويدخل البلاد في نفق مظلم"، على حد قوله.

والأربعاء الماضي أعلنت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين "جماعة إرهابية" وجميع أنشطتها "محظورة"، واتهمت الجماعة بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية شمالي البلاد، الثلاثاء، والذي أسفر عن مقتل 16 شخصا وإصابة العشرات، بحسب وزارة الصحة المصرية.

كما قررت الحكومة توقيع العقوبات المقررة قانوناً لجريمة الارهاب على كل من يشترك في نشاط الجماعة او التنظيم، أو يروج لها بالقول أو الكتابة او بأي طريقة أخرى.

وأعلن بيان منسوب لجماعة مسلحة تطلق على نفسها "أنصار بيت المقدس"، إحدى الجماعات المتشددة المسلحة في شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي مصر)، مساء الأربعاء الماضي، مسؤولية الجماعة عن هذا التفجير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان