رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تفاصيل تحقيقات النيابة في قضية القس سمعان «كاهن المرج».. قُتل بـ 6 طعنات

تفاصيل تحقيقات النيابة في قضية القس سمعان «كاهن المرج».. قُتل بـ 6 طعنات

حوادث وقضايا

القس سمعان - أرشيفية

تفاصيل تحقيقات النيابة في قضية القس سمعان «كاهن المرج».. قُتل بـ 6 طعنات

متابعات 14 أكتوبر 2017 10:00

كشفت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، برئاسة المستشار إسلام الجوهري، وبإشراف المستشار إبراهيم صالح، المحامي العام الأول، على مدار يومين تفاصيل جديدة في واقعة مقتل القس سمعان شحاته بالمرج، أول أمس الخميس.

 

وباشر التحقيقات في القضية فريق من وكلاء نيابة الحوادث يضم المستشارين محمد الجرف وأحمد عاصي، ومصطفى مخلوف وأحمد خالد.

 

وناظرت النيابة جثة المجني عليه، وتبين أن المتهم سدد له 6 طعنات بـ"ساطور" في الرأس والبطن والظهر، ما سببت له كسر بالجمجمة وكشق طولي بالرأس ونزيف حاد، ما أودى بحياته.

 

واعترف المتهم "أحمد س." عاطل، في تحقيقات النيابة بارتكاب الواقعة تفصيليًا، كما اصطحبت النيابة المتهم لتمثيل الواقعة بمحل الحادث، اليوم الجمعة، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

وحرَّزت النيابة السلاح الأبيض "ساطور" المستخدم في الحادث، وأرسلته للمعمل الجنائي لفحص عينات الدم ومطابقتها بعينة الضحية.

 

واستمعت النيابة على مدار يومين لأكثر من 10 شهود على الواقعة، أبرزهم هاني فكري، مالك شركة لتجارة الحديد، حيث قتل القس سمعان شحاته.

 

تحقيقات النيابة أكدت عدم سرقة أي متعلقات خاصة بالمجني عليه من قبل المتهم "أحمد.س".

 

وأظهر تفريغ الكاميرات وأقوال شهود العيان، أن المتهم "أحمد.س" الذي يسكن في المنطقة، تتبع القمص سمعان شحاته الذي حاول أن يهرب منه ناحية مخزن الحديد ليحتمي به، لكن الأول استطاع اللحاق به وضربه فوق رأسه وطعنه بمنطقتي البطن والرقبة، مستخدمًا "السنجه".

 

وألقى الأهالي القبض على المتهم، وسلموه لرجال الشرطة، وتبين أنه متهم في القضية رقم 23252 جنح المرج، لأنه أشعل النيران في منزله الشهر الماضي إثر خلافات بينه وبين أسرته وهددهم وقتها بتفجير أنبوبة غاز، لكنه لم يفعل، وتم إخلاء سبيله منذ 15 يومًا تقريبًا.

 

من جانب آخر تقدم "بيت العائلة المصري" التابع للأزهر بالعزاء والمواساة لأسرة القمص سمعان شحاتة، كاهن كنيسة القديس يوليوس الاقفهصي بعزبة جرجس بالفشن، كما تقدم بالعزاء للأنبا استفانوس أسقف ببا والفشن وسمسطا.

 

وأكد "بيت العائلة" أن مثل هذه الأعمال الهمجية البشعة تتنافى مع تعاليم الأديان السماوية والأعراف الإنسانية، التي تجرم الاعتداء على النفس البشرية أياً كان دينها أو جنسها وأياً كانت الأسباب والدوافع، منوهاً بنجاح أجهزة الأمن في القبض على الجاني فور وقوع الحادث، ومطالباً بسرعة تطبيق القانون ومحاكمة المجرم ومعاقبته عن جريمته النكراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان