رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تطور جديد في قضية «ريجيني».. والخارجية: ملتزمون بتقديم مرتكبي الحادث للعدالة

تطور جديد في قضية «ريجيني».. والخارجية: ملتزمون بتقديم مرتكبي الحادث للعدالة

حوادث وقضايا

أسرة ريجيني تطالب بكشف هوية قاتليه

تطور جديد في قضية «ريجيني».. والخارجية: ملتزمون بتقديم مرتكبي الحادث للعدالة

متابعات 24 سبتمبر 2017 16:36

قالت الخارجية المصرية، اليوم الأحد، إنها ملتزمة التزامًا كاملًا بالعمل على استجلاء حقيقة مقتل الشاب الإيطالي، جوليو ريجيني على أراضيها، وتقديم مرتكبيها للعدالة.

جاء ذلك في بيان للخارجية اليوم، عقب لقاء جمع سفيرها الجديد بروما، هشام بدر، مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتريلا، بإيطاليا، على خلفية تقديم الدبلوماسي المصري، أوراق اعتماده للرئاسة الإيطالية.

وقال البيان "فيما يخص قضية مقتل الطالب الإيطالي أكد بدر على التزام القيادة السياسية باستمرار التعاون الوثيق بين جهات التحقيق في البلدين مع التزام القاهرة الكامل بالعمل على استجلاء حقيقة هذه الواقعة وتقديم مرتكبيها للعدالة".

وأضاف البيان، أن بدر نقل رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لنظيره الإيطالي تتضمن "حرص مصر على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، لاسيما مع وجود العديد من الموضوعات التي تمثل أهمية بالغة (لم يذكرها) للطرفين، فضلًا عن تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية".

ونقلت وزارة الخارجية المصرية عن الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتريلا، قوله إن "الفرصة سانحة لتوسيع وترسيخ هذه الشراكة الهامة".

ونوه سيرجيو ماتريلا في البيان ذاته، إلى 3 قضايا تعاون مع مصر، هي "مكافحة الإرهاب وقضايا الهجرة غير الشرعية والأزمة الليبية، وسبل عودة الاستقرار لهذا البلد لضمان أمن منطقة المتوسط". مؤكدًا أنهم "يمثلون تحديًا مشتركًا".

وفي 3 سبتمبر الجاري ، وصل السفير الإيطالي الجديد إلى القاهرة جيامباولو كانتيني، لممارسة أعماله بعد 17 شهرًا من سحب روما سفيرها السابق لماتسيريو ماساري، على خلفية توتر دبلوماسي بين الجانبين، إثر مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثته في فبراير 2016، قرب القاهرة وعليها آثار تعذيب.

واتهمت وسائل إعلام إيطالية أجهزة الأمن المصري بالتورط في قتله، وهو ما تنفي القاهرة صحته.

وفي أغسطس الماضي، أعلنت روما عن إعادة سفيرها للقاهرة، وقررت الأخيرة تعيين سفير جديد لها بإيطاليا، وفق بيانات وتصريحات آنذاك.

وفي 27 يوليو الماضي، بحث رئيس أركان الجيش المصري، محمود حجازي، ونظيره الإيطالي، كلاوديو جراتسيانو، في القاهرة، سبل مكافحة "الهجرة غير الشرعية" و"الإرهاب، حيث تعتبر سواحل مصر إحدى المحطات الرئيسية للهجرة غير الشرعية نحو أوروبا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان