رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

متأثرا بإصابته بالسرطان.. وفاة مهدي عاكف في السجن

متأثرا بإصابته بالسرطان.. وفاة مهدي عاكف في السجن

حوادث وقضايا

مهدي عاكف

والأمن يمنع صلاة الجنازة عليه

متأثرا بإصابته بالسرطان.. وفاة مهدي عاكف في السجن

متابعات 22 سبتمبر 2017 18:40

"أبي في ذمة الله.. إن لله وإن إليه راجعون".. بهذه الكلمات نعت علياء والدها الدكتور محمد مهدي عاكف المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين السابق، اليوم الجمعة، عن عمر ناهز الـ89 عاما.

 

وقال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن متهمي جماعة الإخوان المسلمين، في تصريحات صحفية، إنه سيتم دفن جثمان عاكف، مساء اليوم، بمقبرة أسرته في القاهرة.

 

وأضاف عبد المقصود أن "عاكف كان محجوزا في مستشفى قصر العيني، إثر تدهور حالته الصحية. دون مزيد من التفاصيل.

من جانبه، قال المحامي الحقوقي حليم حنيش، إن أجهزة الأمن قررت دفن مهدي عاكف‬⁩ مساء اليوم، بدون جنازة أو صلاة، وأخبرت أسرته بأنه لا يأتي أحد إلى المدافن إلا زوجته وأبنائه فقط.


وودع عاكف الحياة وهو محبوس على ذمة قضية واحدة وهي أحداث مكتب الإرشاد (المكتب الرئيسي لجماعة الإخوان) في منطقة المقطم، الذي تولاه يوما ما، وحصل على حكم بالمؤبد (25 عاما) وألغته محكمة النقض (في يناير الماضي)، ويعاد محاكمته من جديد.


ومهدي عاكف (1928-2017) هو المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين، حيث تولى المنصب عقب وفاة سلفه مأمون الهضيبي في يناير عام 2004.


ويعد عاكف صاحب لقب "أول مرشد عام سابق" للجماعة، حيث تم انتخاب محمد بديع خلفا له، بعد انتهاء فترة ولايته في يناير عام 2010، وإعلان عدم رغبته في الاستمرار في موقع المرشد العام، ليسجل بذلك سابقة في تاريخ الجماعة بمصر.

 

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، تسلمت في مايو الماضي التقرير الطبى الصادر عن مصلحة الطب الشرعى، بشأن مهدى عاكف، والذي أفاد 

بأن المرشد السابق للإخوان يعانى من سرطان القنوات المرارية، و يبدو عليه الهزال، مع وجود قسطرة متصلة بجسده، لينتهي التقرير إلى أن المتهم لا يمكنه الانتقال إلى مقر المحكمة، لأن حالته تستلزم رعاية صحية ، فضلًا عن ان انتقاله يهدد حياته، ويعرضها للخطر.

 

وطالب دفاع المتهم بإخلاء سبيله على ذمة القضية، مراعاةً لوضعه الصحي، إلا أن المحكمة رفضت حينها الطلب.

 

ويواجه المتهمون في قضية أحداث مكتب الإرشاد، بحسب قرار الإحالة الصادر ضدهم، اتهامات بالتحريض على القتل والشروع في القتل تنفيذًا لغرض إرهابي وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية غير مرخصة بواسطة الآخرين، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم، جنوب شرقي القاهرة، أثناء احتجاجات 30 يونيو التي كانت تطالب برحيل الرئيس المعزول محمد مرسي، ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وأسندت النيابة لقيادات الجماعة الاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش صوب المجنى عليهم، قاصدين إزهاق أرواحهم.

وفاة مهدي عاكف
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان