رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نائبة محافظ الإسكندرية المتهمة بـ«الفساد».. «أوعى حد يفكر إني ست.. أنا بمليون راجل»

نائبة محافظ الإسكندرية المتهمة بـ«الفساد».. «أوعى حد يفكر إني ست.. أنا بمليون راجل»

حوادث وقضايا

سعاد الخولي.. نائب محافظ الإسكندرية

نائبة محافظ الإسكندرية المتهمة بـ«الفساد».. «أوعى حد يفكر إني ست.. أنا بمليون راجل»

متابعات 27 أغسطس 2017 19:32

أعلنت هيئة الرقابة الإدارية، الأحد، أنها ألقت القبض على سعاد الخولي نائبة محافظ الإسكندرية، و5 رجال أعمال في محافظة الإسكندرية بتهم تتعلق بـ"الفساد".

وقالت الهيئة (جهة مختصة برقابة أوجه القصور والفساد داخل الهيئات الحكومية)، في بيان، إنها ألقت القبض على نائبة محافظ الإسكندرية داخل مقر عملها بديوان المحافظة.


وأوضحت أن قرار القبض على نائب المحافظة، "جاء عقب ثبوت تورطها في عدة وقائع فساد تشمل الرشوة والإضرار بالمال العام والتربح".


ومن بين وقائع الفساد التي تحدثت عنها هيئة الرقابة الإدارية تسهيل المتهمة مخالفات لرجال أعمال، مشيرة إلى أنها أضرت بالمال العام بحوالي 10 ملايين جنيه (556 ألف دولار).


وداهمت هيئة الرقابة الإدارية (يحق لها الضبطية القضائية) مكتب نائبة المحافظ و5 من رجال الأعمال (لم يتم الكشف عن أسمائهم) في ذات التوقيت وتم ضبطهم ومستندات المخالفات.


وحسب البيان ذاته، تقرر عرض المتهمين على نيابة أمن الدولة العليا (معينة بالتحقيق في قضايا الإرهاب وجرائم الفساد الكبرى) للتحقيق في الجرائم المنسوبة إليهم.


وفي الأونة الأخيرة، ظهرت هيئة الرقابة الإدارية بشكل لافت في الإعلان عن وقائع فساد وتحويل مسؤوليها للجهات القضائية للتحقيق.


ومن بين مهام "هيئة الرقابة الإدارية" طبقاً لقانون إنشائها كشف المخالفات الإدارية والمالية والجرائم الجنائية التي يرتكبها موظفو الأجهزة العامة وضبط المتورطين بها، ولديها صلاحية الاستعانة بالشرطة وذوي الخبرة.

 

سعاد الخولي في سطور:

تولت مقعد نائب محافظ الإسكندرية الأسبق هاني المسيري، وتحديدًا في 7 فبراير 2015، وشهدت مغادرة 3 محافظين مكاتبهم وهم هاني المسيري ومحمد عبدالظاهر ورضا فرحات، حتى لقبها الشارع السكندري بـ"المرأة الحديدية".

 

وخلال عملها مع "المسيري"، تكرر الصدام بينهما لإصرارها على تجاوز مهام منصبها والتعامل مع ملفات من اختصاص "المسيري"، وهو الصدام الذي ترددت أصداؤه خارج ديوان المحافظة.


ومع تزايد الهجوم على "المسيري" عقب أزمة غرق الإسكندرية، ظلت "سعاد" الحاصلة على بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية من جامعة القاهرة 1981، تحلم بأن تأتيها الفرصة لتصبح أول سيدة تتولى منصب محافظ الإسكندرية.


وفي 25 أكتوبر 2015، اقتربت "سعاد" من تحقيق حلمها بعد صدور قرار من المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، بتكليفها بالعمل كقائم بأعمال المحافظ، بعد قبول استقالة "المسيري".


ولم يمر سوى شهرين من وقت جلوسها على مقعد المحافظ، حتى عادت إلى مقعد "النائب" مرة أخرى، بعد تعيين المهندس محمد عبدالظاهر، محافظًا للإسكندرية، بدلًا منها.

 

وعندما تولى الدكتور محمد سلطان، منصبه محافظًا للإسكندرية، أسند إليها عدة ملفات من بينها الصرف الصحي ومتابعة استعدادات موسم الشتاء، فضلًا عن ملف إزالة العقارات المخالفة والتعديات على أراضي الدولة.


وحصلت سعاد الخولي التي شغلت منصب وكيل وزارة ومدير مديرية الطب البيطرى بالقاهرة، على 11 دورة فنية تخصصية في مجال الطب البيطري، ودورة الإعداد لشغل المناصب القيادية.


ومن أشهر تصريحات سعاد الخولي: "شغلي ميداني وإدارية شديدة جدًا ومعنديش تفاهم، كما أنني لا أثق إلا في دماغي، ومن لا يحب العمل سنأتي بمن هو أفضل منه". وأيضًا: "أوعى حد يفكر إني ست، أنا بمليون راجل وبعرف أتعامل مع الناس كويس".

 

ويعد حادث قطاري خورشيد آخر جولاتها الميدانية التى جعلتها حديث مواقع التواصل الاجتماعى بعد أن تداولوا لها صورة تجلس على الأرض لمتابعة نقل الضحايا إلى المستشفيات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان