رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ننشر أسماء 23 شرطيًا متهمين بالتعدي على مدير أمن المنيا الأسبق

ننشر أسماء 23 شرطيًا متهمين بالتعدي على مدير أمن المنيا الأسبق

حوادث وقضايا

محكمة جنايات المنيا - ارشيفية

ننشر أسماء 23 شرطيًا متهمين بالتعدي على مدير أمن المنيا الأسبق

محمد كفافي 22 أبريل 2017 17:00

تنشر "مصر العربية"، أسماء 23 شرطيًا، قررت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار حسين فاضل، اليوم السبت، حبسهم إلى يوم 29 يونيو القادم، لاتهامهم بالتعدي على مدير أمن المنيا الأسبق، اللواء عبد العزيز قورة.

 

وشملت قائمة المتهمين، كل من، محمود أحمد محمد، أحمد مخلوف محمد، رمضان محمد عياد، إبراهيم راضي عبد الناصر، مؤمن أحمد محمد، وليد حسن عبد الرحيم، مختار علي جاد، أسامة كمال عزيز، فيصل طه محمود، نجاح فتحي عبد النبي،أشرف عبد الحفيظ محمد، ياسر محمد خليفه، ربيع فتحي محمد، رجب إبراهيم محمد، عبد الناصر جمعه عبد الموجود، وليد حسين شاهين، عمر فاروق عبد الوهاب، سيد جمال فتح الباب، طارق أحمد موسي، عبد الوهاب سيد محمود، محسن محمد أحمد، حمادة رجب حسن، ألبير فهيم عبد الشهيد.

 

وكانت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات المنيا، قررت برئاسة المستشار حسين فاضل، حبس 23 من أفراد الشرطة جميعهم أمناء ورقباء، لحين جلسة 29يونيو المقبل، لمحاكمتهم في واقعة التعدي علي مدير أمن المنيا الأسبق، في عام 2013.

 

وعقدت جلسة المحاكمة وسط تدابير أمنية مشددة لتأمين إجراءات المحاكمة، وفي حضور جميع المتهمين وعددهم 23 متهمًا جميعهم من الأمناء والأفراد، بالإضافة لحضور 15 شاهد إثبات، هم كل شهود المذكورين بالقضية، وفي مقدمتهم اللواء عبد العزيز قورة، مدير أمن المنيا الأسبق، ونائبه الأسبق اللواء محمد فايق، بالإضافة لقيادات كانت تشغل مناصب أمنية بالمنيا إبان الواقعة.

 

وترجع أحداث واقعة الاتهام، إلى يوم 12 أغسطس من عام 2013، عندما هاجم المتهمون مكتب اللواء عبد العزيز قورة مدير الأمن ونائبه اللواء محمد فائق وإجبارهم على مغادرة مكتبيهما والرحيل الفوري من مبنى ديوان المديرية، كما قاموا بملاحقة ومطاردة مدير الأمن بالشوارع، وعندما حاول الدخول إلى مبنى المحافظة، للاحتماء به، منعوه من الدخول، وأجبروه على استقلال قطار مميز ومغادرة المنيا، بدعوى التفرقة في التعامل بينهم وبين الضباط، وعدم الموافقة على زيادة رواتبهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان