رئيس التحرير: عادل صبري 05:33 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مسلحون يقتحمون حفل زفاف بالعريش ويفضونه بالقوة

مسلحون يقتحمون حفل زفاف بالعريش ويفضونه بالقوة

حوادث وقضايا

ارشيفية

بدعوى إنه حرام شرعا..

مسلحون يقتحمون حفل زفاف بالعريش ويفضونه بالقوة

إياد الشريف 10 مارس 2017 09:00

في بادرة هي الأولى من نوعها ، اقتحم مسلحين حفل زفاف، أمس الخميس، بقاعة أفراح نقابة المهندسين بمدينة العريش، وأجبروا أهالي العروسين على إنهاء الحفل فورا ، بدعوى إنه حرام شرعا لكونه مختلط بين الرجال والنساء وتذاع به الأغاني.

  •  

وقال شهود عيان من المدعوين إنهم تفاجئوا خلال وجودهم بحفل زفاف بقاعة نقابة المهندسين بالعريش بدخول نحو 10 مسلحين ملثمين انتشروا بالقاعة على الفور ، وطالبوا أهالي العروسين بإنهاء العرس فورًا وإلا سيقومون بإنهائه بالقوة، لكون حفلات الأفراح حرام شرعًا لوجود الاختلاط بين الرجال والنساء، وبث الأغاني.


وأكد شهود العيان أن المدعوين أصيبوا بالخوف والرعب من مشاهدة الملثمين وهم يحملون السلاح، ويهددون بإنهاء حفل الزفاف بالقوة في حال عدم الاستجابة بإنهائه فورًا، وتعالت صرخات النساء والأطفال بصورة هستيرية خوفا من إطلاق الرصاص عليه بواسطة المسلحين.

 

وبحسب شهود العيان أن أهالي العروسين استجابوا لرغبة المسلحين وأنهوا حفل الزفاف على الفور ، حفاظا على حياة أبنائهما وحياة المدعوين، واصطحب العروس عروسه وغادرا القاعة فورا ، وسط مشاعر الحزن والبكاء لأن ليلة العمر المنتطرة طويلا لن تكتمل كما كانا يتمنيانها.


وغادر المسلحون قاعة الأفراح فور فض حفل الزفاف ومغادرة المدعوين، وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء بصورة مكثفة، وغادروا المكان على متن سيارتين ملاكي من طراز « هيونداي -فيرنا ».


وقال أحد المدعوين: «معقول وصل الحال لهده الدرجة ، أن يدخل المسلحين قاعة الأفراح وينهوا حفل زفاف كلف عشرات الآلاف في 5 دقائق ، وسط غياب أمني، بعد أن رفضت قوات الأمن الوصول للقاعة رغم استنجاد أهالي العروسين بها ».


وأضاف قائلا « إحنا مش في بلد يحكمها قانون وفيها قوات جيش وشرطة ، إذا كانت قوات الشرطة لا تكترث لأمن المواطنين فماذا يفعلون ».


وقال حود الجيد ،صاحب قاعة أفراح بالعريش :« هذه حرب جديدة على المواطنين في العريش سواء كانوا أهالي العريس لكونهم يدفعون مبالغ غير قليلة لإقامة حفلات الأفراح»، واصفا وما حدث الليلة ، بأنه «مؤشر خطير على مصادرة فرحة المواطنين ، وتدمير إستثمارات أصحاب قاعات الأفراح التي كلفت أصحابها مئات الآلاف من الجنيهات ، ويعمل بها عدد كبير من مختلف الفئات من أهالي العريش ».


ورفض مصدر أمني التعليق على الواقعة ، مشيرًا إلى أن قوات الأمن تخوض حربا ضد الإرهاب وتعاني من ضغوط كبيرة ليل نهار دون راحة أو هواده ،وكل هذا لصالح الوطن والمواطن في سيناء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان