رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

المهدي يطالب بضم وزير الداخلية لمحاكمة "أبو زعبل"

المهدي يطالب بضم وزير الداخلية لمحاكمة أبو زعبل

حوادث وقضايا

حادث ترحيلات أبوزعبل - أرشيف

استئناف محاكمة ضباط مذبحة الترحيلات..

المهدي يطالب بضم وزير الداخلية لمحاكمة "أبو زعبل"

محمد هليل 12 نوفمبر 2013 08:43

تستأنف محكمة جنح الخانكة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار علي مشهور، اليوم، ثاني جلسات محاكمة 4 ضباط متهمين بقتل 37 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي خطأ، وإصابة آخرين داخل سيارة الترحيلات بسجن أبو زعبل.


وكانت المحكمة قررت تأجيل الجلسة الأولى للسماح لدفاع المتهمين والمدعين بالحق المدني الاطلاع وتصوير أوراق القضية، على أن تستمع إلى طلباتهم في جلسة اليوم.


وقال المحامي أسامة المهدي عضو الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان، "إنه سيتقدم للمحكمة بمذكرة تتضمن الطلب بالتعديل في قيد ووصف الاتهمات من القتل الخطأ إلى القتل العمد، وإدخال متهمين جدد على رأسهم اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية".


كان النائب العام قد أحال كلا من المقدم عمرو فاروق، نائب مأمور قسم مصر الجديدة، والنقيب عمرو جمال، والنقيب إبراهيم نجم والملازم إسلام حلمي، إلى محكمة الجنح؛ لاتهامهم بالقتل والإصابة الخطأ في الظرف المشدد لـ45 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، أثناء تسليمهم إلى سجن أبو زعبل العسكري.


وجاء ذلك بعد أن أثبتت التحقيقات التي أجراها المستشار محمد عبد الصادق، المحامي العام بالمكتب الفني للنيابة العامة، أن المتهمين شاب تعاملهم مع مأمورية الترحيلات المكلفين بها، الإهمال والرعونة وعدم الاحتراز والإخلال الجسيم، بما تفرضه عليهم أصول وظيفتهم من الحفاظ على سلامة وأرواح المواطنين حتى ولو كانوا متهمين.


ودافع الضباط المتهمون خلال التحقيقات، بأنهم كانوا في "حالة دفاع عن النفس"، لمنع السجناء من محاولة الهرب من سيارة الترحيلات؛ حيث تمت مواجهتهم بتقارير المعمل الجنائي والطب الشرعي، التي أثبتت إطلاق غاز تشنج يسمى "cs"؛ تسبب في مقتل السجناء أثناء تواجدهم داخل سيارة للترحيلات.


كما واجهتهم النيابة باعترافات سائق السيارة الرقيب عبدالعزيز ربيع، التي أكد خلالها أن الضباط المتهمين تركوا السجناء الضحايا يستغيثون من نقص الهواء وصعوبة التنفس داخل السيارة 7 ساعات كاملة، وأطلق بعدها غاز داخل السيارة؛ تسبب فى وفاة عدد كبير منهم، إلا أن المتهيمن أنكروا تلك الرواية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان