رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

13 نوفمبر أولى جلسات محاكمة 40 طالبًا بالأزهر

13 نوفمبر أولى جلسات محاكمة 40 طالبًا بالأزهر

حوادث وقضايا

اشتباكات جامعة الأزهر-ارشيف

خلال الاشتباكات بالجامعة..

13 نوفمبر أولى جلسات محاكمة 40 طالبًا بالأزهر

مصر العربية - متابعات 10 نوفمبر 2013 15:43

حددت السلطات القضائية جلسة 13 نوفمبر الجارى أولى الجلسات لمحاكمة 40 طالبًا بجامعة الأزهر من المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، لاتهامهم في الأحداث التي شهدتها الجامعة وطريق النصر، بحسب مصدر قضائي.

 

كان النائب العام هشام بركات، قد أحال هؤلاء الطلاب في 7 نوفمبر الجاري إلى محكمة الجنح؛ لاتهامهم بإثارة الشغب أثناء تظاهرتهم بجامعة الأزهر خلال الأيام الماضية.

 

وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم "إثارة الشغب وقطع الطريق، وتكدير السلم العام وتعطيل حركة المرور، وإتلاف الممتلكات العامة والتعدي على قوات الشرطة والجيش"، بحسب قرار النائب العام.

 

كانت النيابة قد عاينت جامعة الأزهر، وطريق النصر، عقب الاشتباكات التي وقعت بعد تعدي قوات الأمن على المتظاهرين.

 

وكشفت المعاينة عن وجود كميات كبيرة من الحجارة وفوارغ طلقات خرطوش وفوارغ قنابل غاز مسيل للدموع، وكسر رخام وتحطم الواجهة الأمامية بالكامل لجامعة الأزهر، ووجود كميات كبيرة من الزجاجات الفارغة، وحريق في بوابة جامعة الأزهر والأشجار الموجودة داخل الحرم الجامعي، وتحطم مكاتب العاملين بإدارة الجامعة.

 

وأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات المباحث والأمن الوطني، كما انتدبت خبراء المعمل الجنائي لمعاينة الحرائق داخل الحرم الجامعي بجامعة الأزهر؛ لمعرفة الأسباب وحصر التلفيات والخسائر.

 

ووقعت اشتباكات أمام مقر المبنى الإداري لجامعة الأزهر، 27 أكتوبر الماضي، تم فيها استخدام طلقات خرطوش (طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية صغيرة)، وخراطيم المياه خلال مواجهات بين طلاب مؤيدين لمرسي وأفراد الأمن الإداري، وجرى خلالها اقتحام المبنى الإداري.

وتبادل الطرفان الاتهامات حول المتسبب في الاشتباكات، والمسئول عن استخدام الخرطوش.

 

ومنذ بداية العام الدراسي بها، تشهد جامعة الأزهر مظاهرات يومية احتجاجا على عزل مرسي وللمطالبة بإطلاق سراح الطلبة والمؤيدين للرئيس المعزول المقبوض عليهم بتهم يتعلق معظمها بالتحريض على العنف، تحول بعض منها إلى اشتباكات بين المتظاهرين وبين طلاب معارضين لهم أحيانا، وبين المتظاهرين وأفراد الأمن أحيانا أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان