رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"استئناف السويس" تبطل قرارًا بالإفراج عن "الجاسوس التركي"

وتمدد حبسه 30 يومًا..

"استئناف السويس" تبطل قرارًا بالإفراج عن "الجاسوس التركي"

السويس - متابعات 02 نوفمبر 2013 17:18

قررت محكمة استئناف السويس، اليوم السبت، استمرار حبس تركي 30 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بـ"محاولة الحصول على معلومات خاصة بالأمن الوطني"، و"الاتصال بقيادات محرضة على العنف في جماعة الإخوان المسلمين"، وهي الاتهامات التي نفاها المواطن التركي بشكل قاطع.

 

وقال مصدر قضائي مصري إن المحكمة، قبلت الطعن المقدم من النيابة العامة بالسويس على قرار الإفراج عن التركي "رشاد أوزتورك"، والذي كان قد صدر من جانب قاضي التجديدات (المعني بنظر تجديد الحبس) بمحكمة السويس، الخميس الماضي، مقابل كفالة مالية قدرها نحو 2900 دولار.

 

وألقت السلطات الأمنية المصرية القبض على "رشاد أوزتورك"، في مدينة السويس (المدخل الجنوبي للمجرى الملاحي العالمي قناة السويس)، في أغسطس الماضي، ووجهت له النيابة العامة خلال التحقيقات معه اتهامات تتضمن "محاولة الحصول على معلومات خاصة بالأمن الوطني"، و"الاتصال بقيادات محرضة على العنف في جماعة الإخوان المسلمين".

 

لكن المواطن التركي، الذي جاء إلى مصر بهدف تعلم اللغة العربية، نفى بشكل قاطع خلال التحقيقات جميع التهم المنسوبة إليه، مشيراً إلى أن علاقته بأعضاء في جماعة الإخوان لا تتجاوز الصداقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وسبق أن أصدرت النيابة العامة خمسة قرارات حبس احتياطي لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات بحق المواطن التركي، كان آخرها في 12 أكتوبر الماضي.

 

وكان "البار بوسوتير"، المستشار القانوني للسفارة التركية في القاهرة نفى في تصريحات سابقة، صحة معلومات متداولة تفيد بأن السلطات المصرية وجهت رسميًا تهمة "التجسس" إلى رشاد أوزتورك، الموقوف بقرار قضائي.

 

وقال "بوسوتر"، إن "أوزتورك جاء إلى مصر بهدف تعلم اللغة العربية، وهو يعيش فيها منذ سنتين"، مضيفًا أن "مصر تمر بمرحلة حساسة جدا، والتحقيقات تأخذ وقتًا طويلاً، بسبب الأعداد الكبيرة للموقوفين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان