رئيس التحرير: عادل صبري 04:55 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

13 قتيلاً حصيلة ضحايا حادث سير بالمغرب

13 قتيلاً حصيلة ضحايا حادث سير بالمغرب

حوادث وقضايا

حادث سير-ارشيف

13 قتيلاً حصيلة ضحايا حادث سير بالمغرب

المغرب - الأناضول 02 نوفمبر 2013 16:23

أعلنت السلطات المغربية أن "عدد ضحايا حادث سير وقع في وقت مبكر من صباح أمس الأول الخميس، ارتفع إلى 13 قتيلاً، و30 مصابًا بجروح متفاوتة الخطورة".

 

وسقطت حافلة كانت تقل ركابًا من مدينة الصويرة (جنوب) في اتجاه مدينة أغادير (جنوب غرب) في هوة عميقة قرب بلدة تمانار (84 كلم جنوب الصويرة).

 

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية المغربية اليوم، بأن "الحادث وقع إثر فقدان سائق الحافلة السيطرة عليها، خلال عبورها منحدرًا شديد الخطورة، مما أدى إلى سقوطها، حيث لقي تسعة ركاب مصرعهم على الفور، فيما توفي ثلاثة آخرون بعد نقلهم إلى مستشفى مدينة الصويرة، بينما أعلنت السلطات المحلية مساء أمس وفاة مصاب آخر".

 

وإثر هذه الحادثة، عقد رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، أمس الجمعة، اجتماعًا للجنة الوزارية المكلفة بالوقاية من حوادث السير، بحضور عدد من الوزراء في مقدمتهم وزير التجهيز والنقل عزيز الرباج، ووزير الصحة المغربي لحسين الوردي، حيث ناقش الاجتماع "سبل الحد من حوادث السير على الطرق المغربية"، وأهمية "استمرار عملية إشعار المواطنين بخطورة بعض السلوكيات التي يقومون بها أثناء القيادة"، إلى جانب "تجهيز وإصلاح البنية التحتية للطرق خاصة في المسالك الوعرة التي تشهد ارتفاعًا لحوادث السير بها".

 

كما بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس، فور الحادث، ببرقية تعزية لأسر الضحايا، وأمر بتحمل تكاليف لوازم نقل جثامينهم ودفنهم، وكذلك بعلاج المصابين، وتقديم المساعدة والدعم الضروري لهم، بحسب وكالة الأنباء الرسمية المغربية.

 

وكانت حادثة مروعة، قد أودت شهر سبتمبر سنة 2012 بحياة 43 شخصًا، وأكثر من 24 جريحًا، إثر انقلاب حافلة كانت تنقل ركابًا في منعرج جبلي خطير بمنطقة "تيزي نتيشكا" (120 كلم جنوب مراكش)، مما أدى إلى تصاعد الدعوات المطالبة في المغرب بـ"اتخاذ تدابير فعالة"؛ من أجل الحد من النسب المرتفعة لحوادث السير في المغرب.

 

وأودت حوادث السير السنة الماضية بحياة حوالي 4 آلاف و222 شخصًا، فيما أصيب أكثر من  12 ألفًا و500 بجروح (حسب اللجنة الوطنية للوقابة من حوادث السير)، فيما تخلف هذه الحوادث خسائر مالية تقدر بـ12 مليار درهم مغربي سنويًا (قرابة مليار ونصف دولار).

 

ورغم مرور ثلاث سنوات على إصدار المغرب مدونة جديدة للسير، تفرض على السائقين شروطًا صارمة في احترام قواعد القيادة، يتواصل بشكل يومي تسجيل وقوع حوادث سير تودي بأرواح آلاف الأشخاص سنويًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان