رئيس التحرير: عادل صبري 04:06 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"جيرالد" و"أليس" قاتلان بدم بارد

افتضح سرهما بعد 30 عامًا..

"جيرالد" و"أليس" قاتلان بدم بارد

معتز بالله محمد 05 أكتوبر 2013 20:20

كان من الصعب تخيل زوجان أمريكيان أكثر مثالية من جيرالد وأليس أودن بولاية ميزوري الأمريكية، حيث عاشا بمنطقة ريفية، يربيان ابنيهما بهدوء، يزوران الكنيسة أيام الآحاد، ويحافظان على خصوصيتهما بشكل كبير، لكن الصدمة كانت من نصيب الجيران عندما اتضح أن الزوجين اللذين تجاوزا السبعين قاتلان ارتكبا جرائم مروعة قبل أكثر من 30 عامًا.

 

تفاصيل الجرائم تزيد من هول الصدمة، فجيرالد متهم بقتل زوجته السابقة وطفليها 10 و12 عامًا، كذلك الأمر بالنسبة للزوجة أليس التي فجرت رأس زوجها السابق.

 

وبشكل أكثر تفصيلاً قامت الزوجة بقتل زوجها رونالد هولتس أواخر عام 1974 وكان عمر القتيل 25 عامًا، بعد أن أطلقت النار على رأسه أثناء نومه، ثم وضعت الجثة في برميل وقامت بإلقائها في أحد المناجم المهجورة، بعد ذلك بشهور معدودة طلبت أليس من المحكمة تطليقها، وحصلت على ما تريد نظرًا لتغيب الزوج القتيل، الذي تم العثور على رفاته مؤخرًا.


أما زوجها الحالي فمتهم بقتل زوجته السابقة فيرجينيا وطفليها ريجان وريتشارد في سبتمبر 1980، وقد اعترف في التحقيقات بأنه أطلق النار على الثلاثة حتى الموت ببندقية صيد اشتراها لصيد العصافير.

 

وقال جيرالد إنه اصطحب الثلاثة في سيارته وعندما نزلوا منها قتلهم الواحد تلو الآخر وقام بإخفاء جثثهم، التي لم تعثر السلطات الأمريكية عليها حتى الآن.

 

 

وعن الشكل الذي انكشف به سرهما بعد سنوات طويلة، تقول وثائق المحكمة أن الزوجة القاتلة قد أخبرت قبل سنوات أحد الأشخاص بهذا السر، وقد قرر في النهاية الإبلاغ عنها لكشف سر توارى تحت التراب لأكثر من ثلاثة عقود كاملة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان