رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وفاة فتاة بالسويس عقب إجراء عملية ختان

وفاة فتاة بالسويس عقب إجراء عملية ختان

حوادث وقضايا

مفتش الصحة حرر محضر اتهم فيه أسرة الفتاة بإجراء عملية ختان

وفاة فتاة بالسويس عقب إجراء عملية ختان

وكالات 29 مايو 2016 12:09

توفيت فتاة في السويس، يوم السبت، عقب إجراء عملية ختان لها بمستشفى خاص.

 

وتلقى مفتش الصحة في السويس إخطارا بوفاة فتاة  تبلغ من العمر 17 عاما، ومطالبة أسرتها باستخراج شهادة وفاة تصريح بالدفن، وبمناظرة الجثة تبين أن سبب الوفاة هو إجراء عملية عملية ختان وحدوث نزيف اتبعه هبوط حاد في الدورة الدموية.

 

وعقب ذلك حرر مفتش الصحة محضرا بقسم شرطة فيصل اتهم فيه أسرة الفتاة بإجراء عملية ختان لها بأحد المستشفيات الخاصة.
 

وقال في البلاغ إن طبيبا متخصص في أمراض النساء عاين الجثة وأكد أيضا أن الإصابة والجرح لا علاقة لهم بأي أمراض في الرحم، كما أدعت أسرة الفتاة التي ذكرت في محضر الشرطة إنهم توجهوا للمستشفى لإزالة كيس دهني من على الرحم.


وأضاف أن "شقيقة المتوفاة التوأم أجريت لها عملية هي الأخرى في نفس اليوم، لكنها لم تتوف"، وذلك ما دفعه لتحرير محضر لإثبات الواقعة.
 

وأصبح الختان مجرما في مصر منذ عام 2008، لكن عادات وتقاليد في عدد من المحافظات الريفية تحول دون تفعيل القانون وتبرر استمرار هذه الممارسات ضد الفتيات.
 

وتم إحالة الواقعة للنيابة وأمر المحامي العام لنيابات السويس بإحالة الواقعة إلى الطب الشرعي.
 

وتنص المادة 242 مكرر من قانون العقوبات على أن: "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر ولا تتجاوز سنتين أو بغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه كل من أحدث الجرح المعاقب عليه في المادتين 241، 242 من قانون العقوبات عن طريق إجراء ختان الإناث".
 

وبحسب آخر مسح صحي سكاني أجرى في 2008 فإن نسبة ممارسة ختان الإناث في مصر وصلت إلى 74% بين الفتيات في المرحلة العمرية من 15 إلى 17 عاما، بينما وصلت النسبة إلي 91 % في المرحلة العمرية من 15 إلى 49 عاما. وكشف المسح عن أن أكثر من 70٪ من الممارسة تتم على يد الأطباء، بعد أن كانت نفس النسبة تتم على يد الممارسين التقليدين، من الدايات وحلاقي الصحة في مسح أجري عام 1995.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان