رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الداخلية: لم نقتحم مقر نقابة الصحفيين

الداخلية: لم نقتحم مقر نقابة الصحفيين

حوادث وقضايا

وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار

الداخلية: لم نقتحم مقر نقابة الصحفيين

متابعات 02 مايو 2016 00:21

أصدرت وزارة الداخلية صباح الاثنين بيانا حول واقعة إلقاء القبض على الزميلين عمرو بدر رئيس تحرير بوابة يناير، ومحمود السقا الصحفي بالموقع ذاته، من داخل نقابة الصحفيين.


وقالت وزارة الداخلية في بيان صباح اليوم : "أنه لم يتم اقتحام النقابة بأى شكل من الأشكال أو إستخدام أى نوع من القوة فى ضبط المذكورين اللذين سلما أنفسهما بمجرد إعلانهما بأمر الضبط والإحضار وأن جميع الإجراءات قد تمت فى إطار القانون وتنفيذاً لقرارات النيابة العامة فى هذا الشأن".


وصرح مسئول مركز الإعلام الأمنى اليوم: "أنه تنفيذاً لقرار النيابة العامة الصادر بشأن ضبط وإحضار كلاً من عمرو منصور إسماعيل بدر "رئيس تحرير بوابة يناير الإلكترونية"، ومحمود حسنى محمود محمد، وشهرته "محمود السقا" طالب ومتدرب بـ"بوابة يناير الإلكترونية" المقيمان بدائرة مركز شبين القناطر، المتهمين فى المحضر رقم 2016 لسنة 2016 إدارى قسم ثان شبرا الخيمة (التحريض على خرق قانون تنظيم حق التظاهر والإخلال بالأمن ومحاولة زعزعة الإستقرار بالبلاد) حيث قامت أجهزة الأمن بتوجيه مأمورية لضبطهما حيث تبين عدم تواجدهما بمنزليهما.. وفى وقت لاحق وردت معلومات للأجهزة الأمنية تفيد إختبائهما داخل مقر نقابة الصحفيين وإتخاذها ملاذاً للهروب والحيلولة دون تنفيذ قرار النيابة العامة ومحاولة الزج بالنقابة فى مواجهة مع أجهزة الأمن وإستغلال ذلك لإفتعال أزمة يشارك فيها عدداً من العناصر الإثارية لإحداث حالة من الفوضى".
 

وأضافت الوزارة في بيانها: "تم مراجعة النيابة العامة بما يفيد بتواجد المذكورين مختبأين داخل النقابة حيث طلبت بالإستمرار فى تنفيذ الأمر السابق إصداره بضبط وإحضار المذكورين وعرضهما عليها، وبتاريخ اليوم 1 الجارى وبالإستعلام من مسئول الأمن بالنقابة عن تواجد المطلوب ضبطهما بمقر النقابة أيد ذلك.. حيث توجهت مأمورية مكونة من ثمانية ضباط إلى النقابة وتم الإستعلام من مسئول الأمن المذكور عن مكان تواجدهما حيث إصطحبهم لمكانهما وتم إعلانهما بقرار النيابة العامة فى القضية المشار إليها".
 

وأكدات الداخلية بحسب البيان "على تقديرها للسادة الصحفيين والدور الوطنى الذى يؤدونه.. كما تؤكد على إحترامها لحرية الرأى والتعبير".

 

كان الصحفيان عمرو بدر ومحمود السقا قد أعلنا اعتصامهما داخل نقابة الصحفيين، السبت 30 إبريل، وذلك احتجاجًا على الملاحقات الأمنية لهما، واقتحام منزلهما أكثر من مرة، بسبب صدور قرار ضبط وإحضار بحقهما بسبب ترويجهما لشائعات حول اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.
 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان