رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حبس أمين الشرطة المتهم بقتل بائع "الرحاب" 4 أيام

حبس أمين الشرطة المتهم بقتل بائع الرحاب 4 أيام

حوادث وقضايا

أمين الشرطة قاتل بائع الرحاب

متهمًا بالقتل العمد وترويع المواطنين ..

حبس أمين الشرطة المتهم بقتل بائع "الرحاب" 4 أيام

متابعات 20 أبريل 2016 04:40

أمرت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية بإشراف المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام الأول للنيابات ،بحبس أمين الشرطة المتهم بقتل بائع بمنطقة الرحاب، أربعة أيام على ذمة التحقيقات ، ووجهت النيابة إلى المتهم تهمة القتل العمد وترويع المواطنين.

باشر التحقيقات على مدار أكثر من 12 ساعة أحمد ربيع ومحمد الجرف وكيلي نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية.

وأنكر المتهم خلال التحقيقات تهمة قتل البائع، وقال إنه كان يريد قتل ملثمين معهم سلاح ويستقلون دراجة بخارية.

وكانت نيابة شرق القاهرة الكلية قد فتحت تحقيقا موسعا في واقعة قتل أمين شرطة لمواطن بالرحاب، وكلف فريق من النيابة للانتقال والمعاينة لموقع الحادث.

وكشفت تحقيقات النيابة الأولية، أن المتهمين في الواقعة 3 أمناء من شرطة النجدة، وتم القبض على اثنين فيما تمكن آخر من الفرار.

واستمعت النيابة لعدد من شهود العيان الذين أكدوا أنهم شاهدوا سيارة شرطة كانت تقف بجانب "نصبة شاي" بالقرب من مدخل البوابة رقم 6 في الرحاب، وسمعوا فجأة أصوات مشادة كلامية بين المتهمين والمجني عليه، ولم تمر سوى لحظات وأسرع أمين الشرطة إلى السيارة وأمسك ببندقية آلية وأطلق منها رصاصة في صدر البائع فسقط علي الأرض جثة هامدة.

وأضاف الشهود أن مدة الجريمة استغرقت 5 دقائق، حيث بدأت مشادة بين الجانبين وانتهت بإمساك أمين الشرطة لبندقية آلية أطلق منها رصاصة في قلب الضحية أودت بحياته.

ومن جانبه ، كشف ياسر سيد أحمد محامي ضحية أمين الشرطة بالرحاب، عن تفاصيل جديدة في الحادث. 

وأعلن "سيد" خلال حواره مع فضائية (TEN) أن المجني عليه لم يكن يبيع الشاي كما جاء بوسائل الإعلام، لكنه كان يعمل "جناينى" بالمنطقة، ويبيع الزهور في "الصينية" التي تسبق مدينة الرحاب.

وأوضح "سيد" أن سبب المشاجرة بين المجني عليه وبين أمين الشرطة كانت بسبب رفضه دفع "إتاوة" يومية بسبب بيعه للزهور، حيث يعمل أمين الشرطة حارسا شخصيا لأحد رؤساء محاكم الجنايات المقيمين بالقاهرة الجديدة.

وتابع: "أمين الشرطة كان يمر يوميا لأخذ الإتاوات من العاملين في هذه المنطقة، وصباح اليوم ذهب إلي الضحية يقول له :" عايز الشاي بتاعى وعليبة سجائر"، فرد عليه : " احنا لسه مصطبحناش"، واختلفوا واشتد الخلاف بينهم واتنرفز الأمين وقتل "الجنايني".

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان