رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"فرانس 24": مطالبات بإلغاء عقوبة ازدراء الأيان في مصر

فرانس 24: مطالبات بإلغاء عقوبة ازدراء الأيان في مصر

توك شو

جانب من الحلقة

فيديو..

"فرانس 24": مطالبات بإلغاء عقوبة ازدراء الأيان في مصر

محمود مهدي 12 يناير 2016 17:20

سلّط برنامج "هوا مصر" المذاع على فضائية "فرانس 24" الضوء على حال حرية الفكر في مصر، عقب القضية التي أثيرت على خلفية حبس باحث يدعى إسلام البحيري بناء على مادة في قانون العقوبات تتعلق بمعاقبة من يزدري الأديان بالحكم بالسجن.

حملات انطلقت في مصر رفضا لهذه المادة مطالبة بإلغائها. البعض وصل إلى درجة أكبر من ذلك مثل الدكتور سيد القمني الذي قال إنه سيسعى لتصنيف الأزهر كمنظمة إرهابية.

قال وائل لطفي رئيس تحرير جريدة "الصباح" المصرية ما حدث عقب حبس الباحث إسلام البحيري كان "انزعاجًا شديدًا" بسبب استخدام المادة 98 بقانون العقوبات في غير موضعها، حيث تنص على حماية الأديان من الإساءة أي لا يجوز صاحب دين الإساءة لدين آخر، وهو ما لا ينطبق على إسلام البحيري.

وطالب "لطفي" باستبدال عقوبة الحبس، بالتعويض المالي المدني، رافضًا تقييد الحريات.

واتفق معه مؤمن سلام عضو المكتب السياسي للحزب العلماني المصري، أن حجة "حماية الدين" باطلة، ولا يجوز أن نفعل المادة 98 من قانون العقوبات التي تخص ازدراء الأديان.

ويرى "سلام" أن هناك تمييزًا في تطبيق هذا القانون، مستشهدًا بعدم وجود رد أي فعل ضد من قام بسحل مجموعة من الشيعة لمجرد أن مارسوا طقوسهم الدينية.

على الجانب الآخر عبد المنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر أن الأزمات التي يرددها العلمانيون من صنعهم، فخلافهم مع المؤسسة القضائية، وليس الأزهر.

وأوضح: "الأزهر لا يكسر أقلام أو يصدر أحكام، فلماذا يتهم الأزهر بتكفير الناس".

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان