رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو.. يوسف زيدان: التكفير الآن "بالتليفون".. والمناهج الدراسية "كارثية"

فيديو.. يوسف زيدان: التكفير الآن بالتليفون.. والمناهج الدراسية كارثية

توك شو

الكاتب يوسف زيدان

فيديو.. يوسف زيدان: التكفير الآن "بالتليفون".. والمناهج الدراسية "كارثية"

أحمد أبو عرب 03 ديسمبر 2015 20:38

 

قال الكاتب والمفكر يوسف زيدان، ردًا على تكفير بعض من مشايخ الأزهر له، إن التكفير الآن أصبح بـ"التليفون"، مشيرا إلى أن أي إعلامي يأتي بشيخ معين ليقوم بالتكفير بدون أي سند.

 

وأضاف زيدان، خلال حواره ببرنامج "ممكن" المُذاع على فضائية "CBC"، أن التعليم في مصر "كارثي" والمواد الدراسية التي تُشرح للطلاب رجعية وتأخذهم في طريق العنف، موضحًا أن أي شاب في مصر يريد أن يقتل شخص كافر حتى يدخل الجنة ويتزوج الحور العين مثلما علمه أساتذته.

 

وأكد زيدان، أن البعض يكفره بأحاديث مجتزئه دون أن يتبين أو يكلف نفسه بالرجوع إلى نص الكلام الأصلي، منوها أنه أصبح عرضة للاغتيال علي يد شخص طائش يريد دخول الجنة بسبب دعوات تكفيره.

 

فجر زيدان جدلا واسعا بسبب حواره مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجه "القاهرة اليوم"، ليصرح أن القدس كلمة "عبرانية"، وأنه لا وجود للمسجد الأقصى في مكانه القائم الآن، مشككاً في معجزة الإسراء والمعراج، وصلاة النبي محمد في المسجد الأقصى.

 

وقال زيدان: "لا يوجد في المسيحية ما يسمى بالقدس، لكنها تعرف باسم إليا"، معتبراً أن القدس كلمة "عبرانية" وليست مسيحية، حيث كان اليهود قبل ظهور المسيحية يعيشون على أمل المخلّص "المسيح" ونزوله من السماء.

 

وأشار إلى أن الديانة المسيحية لم تكن موجودة في العام 70 بعد الميلاد، ولم يكن هناك "أناجيل" كما يقول البعض، وأن المسيحيين كان تركيزهم على مدينة تسمى "إليانوس" في فلسطين، التي سميت فيما بعد بمدينة "إليا"، لافتاً إلى أن عمر بن الخطاب استلمها بهذا الاسم، من دون كلمة "القدس"، وتعهد لأسقفها أن يتولى المسلمون حمايتها، وألا يمنعوا أهلها من أداء فرائضهم المسيحية.

 

شاهد الفيديو..

 

يوسف زيدان: التكفير الآن "بالتليفون".. ومناهج التعليم "كارثية"

Posted by Talk show Masralarabia on Thursday, December 3, 2015

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان