رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو.. المرجع الشيعي "علي الأمين" يفتح النار على حزب الله وإيران

فيديو.. المرجع الشيعي علي الأمين يفتح النار على حزب الله وإيران

توك شو

المرجع الشيعي اللبناني علي الأمين

فيديو.. المرجع الشيعي "علي الأمين" يفتح النار على حزب الله وإيران

محمود مهدي 05 أكتوبر 2015 14:22

انتقد المرجع الشعيى اللبنانى "علي الأمين" الحكام العرب والإسلاميين بشدة، مؤكدًا أنهم السبب الأساسي في زيادة الفجوة والاستقطاب الطائفي بين السنة والشيعة في البلاد العربية.

وأكد "الأمين" في حواره مع برنامج "بصراحة" المذاع على فضائية "سكاي نيوز" أن حكام الدول الإسلامية يمتلكون مقدرات الأمور، ولديهم القدرة في سد الفجوة بين السنة والشيعة، في حالة تصميمهم.
واستشهد المرجع الشيعي اللبناني بالقرون الأولى للإسلام، والتي شهدت تعايش جميل بين السنة والشيعة، والذين عاشوا قرونًا عديدة دون وجود أي خلافات.


وشدد "الأمين" أن الانقسام الواضح الآن بين السنة والشيعة ليس بسبب الضعف الذي تعيشه الأمة العربية والإسلامية، بل نتيجة غياب العلاقات الطبيعية بين الدول الإسلامية، والصراعات أظهرت هذه الانقسامات للاستقواء، مطالبًا الحكام بعدم جعل بلادنا ساحة لتدخلات أجنبية لزيادة هذه الانقسامات.


وطالب "الأمين" الدول التي ليس لها مصالح سياسية أو دينية باحتضان فكرة تجديد الخطاب الديني يحدث، وتهيئة الرأي العام لإحباط  فكرة التطرف التي تحمله المنظمات التي ترفض التعايش، وتحاول الاستفادة منه.


وكشف "علي الأمين" عن تعرضه لمضايقات شديدة من الدولة اللبنانية بسبب أفكاره عن التعايش السلمي وإزالة الفجوة بين السنة والشيه قائلًا: "أفكاري محاصرة من خلال الفريق السياسي الذي لا يريد لمنطق الاعتدال أن يظهر، هناك فريقين الدولة المحلية  ودول خارجية لا تريد لهذه الفكرة أن تظهر".


واتهم "علي الأمين" المرجع الشيعي اللبناني، حزب الله وحماعة "أمل" بزيادة الفتنة الطائفية والانقسام المذهبي بين السنة والشيعة في لبنان.


وأكد الأمين أن حزب الله صّعد من الاحتقان المذهبي داخل لبنان بسبب الخلافات السياسية مع بعض الأحزاب هناك، رغم تحذيراتنا لهم.


وقال الأمين: "ازدياد الاحتقان السياسي أدى إلى قيام حزب الله باجتياح بيروت، وأنا ضد هذه السياسة، وعندما رفضت هذا الاجتياح أتم إبعادي من الجنوب، والدولة اللبنانية لم تتمكن من حمايتي أو تبني وجهة نظري".


وأضاف: " الدول العربية تتعامل مع حزب الله على أنه الممثل الشيعي الوحيد، ولا تتعامل مع الجانب المعتدل من الطائفة الشيعية".


وتابع: "هم يمثلون الآن الطائفة الشيعية ولا يمكن أن نكر ذلك، ولكن تمثيلهم نتيجة امتلاكهم للسلاح والقوة المالية".


وشدد الأمين على أن أداء "حزب الله" لا يبني دولة، بل خرج عنها، مؤكدًا أن بداية إزالة الاحتقان السياسي والمذهبي والطائفي هو اندماج الشيعة في أوطانهم ومع أبناء جلدتهم دون النظر إلى انتمائهم الدينية، لأن الحاجات تؤمنها الدولة وليس الأحزاب.


وأكد الأمين أن دعم إيران للأحزاب الشيعية في الدول العربية والإسلامية ليس بسبب الاتفاق المذهبي، ولكن لمصالح سياسية وبسط نفوذ.


وقال أن إيران لا تنطلق أيدلوجيا في دعم الأحزاب، ولكن من أجل مصالحها وتوسيع نفوذها وتأثير في المنطقة، وبالتالي ظهرت هذه الأحزاب ودعمتها.


وأوضح أنه من الخطأ أن نعتبر أن جميع الشيعة مرتبطين بالنظام الإيراني، بسبب ارتبباط بعض الأحزاب والجماعات بأنصار ولاية الفقيه، لأن الشيعة كان لهم وجود قبل ظهور النظام الإيراني وكان وجودهم مؤثر وفعال مثلهم مثل باقي المكونات، ولم نكن نسمع بوجود منطق طائفي قبل ظهور النظام الإيراني الحالي.


واستشهد الأمين بالصراعات التي وقعت بين أرمينيا وأذربيجان، حيث وقف النظام الإيراني الحالي مع أرمينيا رغم أن أذربيجان تدين بالمذهب الشيعي، ولكن المصلحة فرضت على غيران الوقوف بجانب أرمينيا، وعندما وقع الصراع "الشيعي الشيعي" بين حركتي أمل وحزب الله في البحرين كانت إيران تؤيد حزب الله، وأخيرًا قمع النظام الإيراني "الحركة الخضراء" داخل البلاد وهي شيعية أيضا.


وشدد الأمين على أن دعم إيران للحوثيين في اليمن ليس بسبب التقارب الديني، ولكن بسبب رغبة إيران في البحث عن منطقة نفوذ جديدة والسيطرة عليها لتحقيق مصالحها السياسية.


ويرى "الأمين" أن تصاعد الخلاف السني الشيعي مضر بالأمة الإسلامية كلها وعلى رأسهم الخليج وإيران، والمطلوب من إيران أن تعيد الظر في هذه السياسة التي أدت لاحتقانات طائفية في المنطقة.


وعاد الأمين ليؤكد أن اتهام النظام الإيراني للملكة العربية السعودية بقتل الحجاج الإيرانيين يأتي ضمن "المكايدة السياسية" وليس لأي شئ آخر.


وقال أن إيران تحاول الاستفادة من الوضع القائم، من أجل توجيه الأنظار إلى المملكة العربية السعودية حول إدارتها للحج، ولكن من خلال خلفية سياسية.


وأوضح: "إيران تحاول إظهار أن النظام السعودي عاجز عن إدارة شئون الحج، وإضعافه في بلده ومحيطه الإقليمي العربي".

 

شاهد الفيديوهات

 

علي الأمين: الحكام العرب سبب اتساع الفجوة بين السنة والشيعة

Posted by Talk show Masralarabia on Monday, October 5, 2015

 

 

 

مرجع شيعي يتهم حزب الله بإثارة الفتنة في لبنان

Posted by Talk show Masralarabia on Monday, October 5, 2015

 

 

مرجع شيعي: إيران تدعم الفصائل الشيعية للمصلحة السياسية وليس للدين

Posted by Talk show Masralarabia on Monday, October 5, 2015

 

 

الأمين: اتهام إيران للسعودية بقتل الحجاج "مكايدة سياسية"

Posted by Talk show Masralarabia on Monday, October 5, 2015

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان