رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الصحف العربية: روسيا تضرب المعارضة السورية والبحرين تتحدى إيران

الصحف العربية: روسيا تضرب المعارضة السورية والبحرين تتحدى إيران

توك شو

الرئيس الروسي بوتين ونظيرة الأمريكي أوباما

الصحف العربية: روسيا تضرب المعارضة السورية والبحرين تتحدى إيران

أحمد أبو عقيل 03 أكتوبر 2015 09:54

سيطرت القضية السورية والتدخل الروسي في الشأن السوري على صفحات معظم الصحف العربية اليوم السبت.

فمن جانبها قالت "صحيفة الرياض السعودية"إن الرئيس الأمريكى باراك أوباما حذر من الحملة العسكرية الهجومية الروسية في سوريا لدعم بشار الأسد مؤكدا أنها تؤدي إلى "كارثة مؤكدة".

 

وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي أن الرئيس الروسي فلادمير بوتين "لا يفرق بين الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعارضة السورية المعتدلة التي تريد رحيل الأسد". وأضاف "من وجهة نظرهم كل هؤلاء إرهابيون. وهذا يؤدي إلى كارثة مؤكدة".


 

واتهم الرئيس الأميركي موسكو "بدعم نظام مرفوض من قبل الغالبية الكبرى للشعب السوري".

 

وأوضحت الصحيفة أن واشنطن "ستواصل دعم" المعارضين المعتدلين لان هذه المجموعات "تستطيع المساعدة في جمع القطع والربط بينها لإقامة دولة متماسكة ومتجانسة" بعد حكم الأسد، مشددا على أن الغارات الجوية الروسية "على المعارضة المعتدلة لن تكون مجدية".

 

وقال أوباما انه يرغب في العمل مع بوتين خصوصا أذا ساعدت موسكو في "تسوية سياسية" بدلا من مضاعفة دعمها العسكري للأسد.

 

وتابع:" الرئيس الأميركي "قلت لبوتين إنني مستعد للعمل معه إذا كان يرغب في البحث مع شريكيه الأسد وإيران، في انتقال سياسي".
 

"الانتصار للشعب السوري مسؤولية إنسانية"


وتحت عنوان "الانتصار للشعب السوري مسؤولية إنسانية" قالت صحيفة "عكاظ السعودية"، أن الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين لا يمكن الوصول إليه إلا بتحقيق العدالة والمساواة للشعوب والدول واحترام مبادئ وأحكام القانون الدولي.

 

وأكد الصحيفة أن وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير،أكد على أن الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، واحترام مبادئ وأحكام القانون الدولي، خاصة مبدأ احترام سيادة الدول التي وضعت قواعدها معاهدة "وستفاليا" لعام 1648م التي أقرت استقلال وسيادة الدول ووضعت أسس النظام الدولي المعاصر.

 

وفى الشأن الخارجي قالت صحيفة “الشرق الأوسط السعودية” إن حادثة إقدام مسلح على اطلاق نار داخل حرم كلية أومبكوا في جنوب غرب وﻻية أوريغون الأمريكية وتسبب في مقتل 10 وإصابة 7 أخرين دفعت الأمريكيين للمطالبة بالحد من انتشار الأسلحة النارية.
 

وقالت الصحفية أن الأمريكيين بدوا يشعرون أن حوادث إطلاق النار أصبح أمراً روتنيا، مضيفة أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد على أن قوان حيازة الأسلحة فى أمريكا تحتاج إلى تغيير.


 

"لم نلــــق مــــن إيــــران إلا الشــــر”



 

وفي الشأن البحريني قالت صحيفة "الأيام" أن الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5 + 1 لا يزيل جميع أوجه التوتر الصادرة من إيران تجاه دول المنطقة، فهو يعالج شيئاً من أمور الغد، ولا يتطرق للمشاكل الحقيقية التي نواجهها اليوم.


 

وأكد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أن إيران تعمل على زعزعة أمن واستقرار هذه المنطقة، بدعم المنظمات الإرهابية وتهريب الأسلحة والمتفجرات، كما أنها مستمرة في التدخل السافر بالشؤون الداخلية لدولنا.

وأوضح الوزير في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس، أن مملكة البحرين وعددًا من الدول الشقيقة في المنطقة قامت بشتى الطرق ومختلف الوسائل بدعوة إيران إلى علاقات جوار طبيعية، ولكننا في المقابل لم نلق من إيران إلا الشر.


 

وكانت البحرين قد قرار سحب سفير المملكة لدى إيران واعتبار القائم بأعمال السفارة الإيرانية شخصا غير مرغوب فيه، وذلك من ضمن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها المملكة لتعزيز أمن وسلامة شعبها وحماية مصالحها.


 

"ضبط أكبر مزور جوازات وأختام وأوراق رسمية"


وفي الشأن الكويت ضبطت وزارة الداخلية أكبر مزور لجوازات السفر الكويتية والبطاقات الأمنية لغير محددي الجنسية “البدون” والمعاملات الخاصة بالجهات الحكومية والبنوك المحلية, وهو على حد وصف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي “مجمع وزارات بشري متنقل”.


وقال اللواء العوضي حسب صحيفة"السياسة الكويتية" إن إدارة جرائم المال العام التابعة للادارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت من ضبط المدعو “م. ن وبحوزته أربعة جوازات مزورة: كويتي وتنزاني وعراقي واريتري إضافة إلى بطاقة “بدون”, لافتاً إلى ان المتهم قام بتزوير شهادات ميلاد والعديد من المعاملات الخاصة بالجهات الحكومية والبنوك المحلية بطريقة محترفة يصعب اكتشافها.


وأكد اللواء العوضي أنه “تم التعرف على الاشخاص الذين قاموا بتزوير ثبوتيات وأوراق رسمية وسيتم ضبطهم بالتعاون مع “الانتربول”, في إشارة إلى الاشخاص الذين غادروا البلاد.



اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان