رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو.. "عائلات المتضررين" تطارد جنازة قائد الانقلاب العسكري بتركيا

فيديو.. "عائلات المتضررين" تطارد جنازة قائد الانقلاب العسكري بتركيا

محمود مهدي 14 مايو 2015 09:59

طاردت بعض عائلات المتضررين من انقلاب 1980 في تركيا جنازة كنعان أيفرين الرئيس التركي الأسبق، بسبب عمليات التعذيب والقتل والاحتطاف التي تعرض لها ذويهم عقب الانقلاب العسكري آنذاك.

وأعلن الجيش التركي، أمس، تنظيم جنازة الرئيس السابق كنعان أيفرين، في مقبرة الدولة الخاصة بكبار القادة غدا، في ظل مقاطعة واسعة من جانب حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، والكثير من المواطنين بسبب دوره في الانقلاب العسكري الدموي في 1980.
وتوفي إيفرين، السبت الماضي عن عمر ناهز 97 عاما، وكان حكم عليه في يونيو 2014 بالسجن مدى الحياة، بسبب دوره في الانقلاب العسكري الذي يعتبر أسوأ سنوات تركيا الحديثة، بسبب إعدام العشرات واعتقال مئات الآلاف.
استولى إيفرين، على الحكم عبر انقلاب عسكري في 12 ديسمبر 1980 بعد سنوات من الاشتباكات بين اليساريين واليمينيين، ونصب نفسه رئيسا للجمهورية ليحكم البلاد تسع سنوات.
وبعد الانقلاب العسكري، أعدم 50 شخصا واعتقل أكثر من نصف مليون شخص وتوفي العشرات تحت التعذيب، فيما فُقد آخرون خلال الأعوام الثلاثة اللاحقة.
وأدين إيفرين، بارتكاب جرائم ضد الدولة وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في العام 2014 مع قائد القوات الجوية السابق تحسين شاهين كايا، ويبلغ من العمر 90 عاما، ولم يطبق الحكم بأي منهما بسبب وضعهما الصحي المتدهور.
وبقي إيفرين، مصرا على موقفه مدافعا عن إعدامه لمراهق في الـ17 من العمر أدين بقتل جندي خلال الاضطرابات، مؤكدا أن يديه لم ترتجفا أثناء توقيعه على قرارات الإعدام خلال الحكم العسكري.
كان الجيش التركي، استولى الذي طالما اعتبر نفسه حامي العلمانية في البلاد، على السلطة عبر ثلاثة انقلابات عسكرية في 1960 و1971 و1980، كما أنه مارس ضغوطا على حكومة ذات ميول إسلامية للتخلي عن السلطة في العام 1997.
إلا أن حكومة حزب العدالة والتنمية، قلصت من نفوذ الجيش في المجال السياسي خلال العقد الأخير عبر العديد من المحاكمات التي لاحقت قادة عسكريين.

شاهد الفيديو

 

"عائلات المتضررين" تطارد جنازة قائد الانقلاب العسكري بتركيا

Posted by Talk show Masralarabia on Thursday, May 14, 2015

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان