رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| مذبحة دير ياسين.. الوجه الحقيقي للصهيونية

بالفيديو| مذبحة دير ياسين.. الوجه الحقيقي للصهيونية

جهاد الأنصاري 09 أبريل 2015 11:44

تمر اليوم ذكرى مذبحة دير ياسين التي وقعت في 9 إبريل عام 1948 على يد عصابتين صهيونيتين هما أرجون وشتيرن، وقتل فيها مئات النساء والأطفال والشيوخ، وهي الواقعة التي أشعلت حرب فلسطين الكبرى بين الجيوش العربية والعصابات الصهيونية. 

تقع قرية  دير ياسين غربي القدس.. وحدثت المجزرة بعد أسبوعين من توقيع هدنة طلبها رؤساء المستوطنات اليهودية المجاورة ووافق عليها أهالي قرية دير ياسين.

راح ضحية هذه المذبحة أعداد كبيرة من سكان هذه القرية من الأطفال، وكبار السن والنساء والشباب.

عدد من ذهب ضحية هذه المذبحة مختلف عليه، إذ تذكر المصادر العربية والفلسطينية أن ما بين 250 إلى 360 ضحية قتلها الصهاينة، بينما تذكر المصادر الغربية أن العدد لم يتجاوز 109 قتلى.


كانت مذبحة دير ياسين عاملاً مهمّاً في الهجرة الفلسطينية إلى مناطق أُخرى من فلسطين والبلدان العربية المجاورة لما سببته المذبحة من حالة رعب عند المدنيين. ولعلّها الشعرة التي قصمت ظهر البعير في إشعال الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1948. وأضافت المذبحة حِقداً إضافياً على الحقد الموجود أصلاً بين العرب والإسرائيليين.


بداية المذبحة

يدأت المذبحة عندما قامت عناصر من منظمتي الأرجون وشتيرن بشن هجوم على قرية دير ياسين قرابة الساعة الثالثة فجراً، وتوقع المهاجمون أن يفزع الأهالي من الهجوم ويبادروا إلى الفرار من القرية. وهو السبب الرئيسي وراء الهجوم، كي يتسنّى لليهود الاستيلاء على القرية.

 انقضّ المهاجمون اليهود تسبقهم سيارة مصفّحة على القرية وفوجئ المهاجمون بنيران القرويين التي لم تكن في الحسبان وسقط من اليهود 4 من القتلى و 32 جرحى. 


طلب بعد ذلك المهاجمون المساعدة من قيادة الهاجاناه في القدس وجاءت التعزيزات، وتمكّن المهاجمون من استعادة جرحاهم وفتح الأعيرة النارية على القرويين دون تمييز بين رجل أو طفل أو امرأة. ولم تكتف العناصر اليهودية المسلحة بإراقة الدماء في القرية، بل أخذوا عدداً من القرويين الأحياء بالسيارات واستعرضوهم في شوارع الأحياء اليهودية وسط هتافات اليهود، ثم العودة بالضحايا إلى قرية دير ياسين وقتلهم كما قاموا باغتصاب بعض النساء المسلمات في القرية ثم حرقهن.

 


اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان