رئيس التحرير: عادل صبري 11:59 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

منى عبيد: الأقباط مطمئنون أكثر منذ وصول السيسي للحكم

منى عبيد: الأقباط مطمئنون أكثر منذ وصول السيسي للحكم

جهاد الأنصاري 12 يناير 2015 09:48

أكدت الدكتورة منى مكرم عبيد، أستاذة العلوم السياسية،أن الأقباط مطمئنون أكثر منذ أن وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى  لسدة الحكم، وبمساندتهم الكثيفة له فى هذا الوقت قائلة:"حتى إن التيار المتشدد كان يقول إن الأقباط هم من ساهموا فى نجاح السيسى".

وقالت عبيد:" البابا تواضروس أكد أن الكنيسة لا تتدخل فى السياسة، فلا يوجد أى تدخل من الكنيسة فى الانتخابات، وحتى فى القوائم الانتخابية تركت الكنيسة الأقباط يختارون الحزب الذى يريدونه، وقد جعل هذا الرجل الحكيم الوطنى من الكنيسة المسيحية قلعة للوطنية المصرية".

وأضافت في حوار مع المصري اليوم:" فى عهد الرئيس الأسبق مبارك انعزل الأقباط تماماً من الحياة السياسية، وكانوا يعيشون وراء أسوار الكنيسة، وكانت حجته أن بديله هو التيار الإسلامى، فلم يكن استقراراً نابعاً من التعايش، ولكن لدعم استمراره فى الحكم، ولحاجته لدعم المسيحيين".

وقالت:"ثم جاء المشهد الذى لن أنساه طوال حياتى، حيث رأيت فى ميدان التحرير أثناء مشاركتى فى ثورة ٢٥ يناير الشباب المسيحيين يقومون بحماية المسلمين وهم يصلون، واعتبرت ذلك بداية جديدة للعلاقات المسيحية الإسلامية، وبعدها زادت المشاركة السياسية للأقباط، وفى الانتخابات المقبلة سنرى طفرة ملموسة فى المرشحين والرموز القبطية".

اقرأ أيضاً:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان