رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نافعة: مشاركة السيسي بقداس القيامة "حدث تاريخي"

نافعة: مشاركة السيسي بقداس القيامة "حدث تاريخي"

جهاد الأنصاري 08 يناير 2015 14:14

وصف دكتور حسن نافعة  أستاذ العلوم السياسية، زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية المرقصية بالعباسية لتهنئة الاقباط بعيد الميلاد المجيد بأنها :"فقد بدت مشاركته في قداس عيد الميلاد المجيد أمرا غير تقليدي خارج نطاق المألوف, بل حملت في طياتها سمات حدث تاريخي لا سابقة له على الإطلاق". 

وأضاف نافعة في مقالته اليوم والتي كانت بعنوان "الثورة الدينية والوحدة الوطنية":"بدت مشاركة رئيس الدولة المصرية في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أمرا طبيعيا أصبح في عداد الأعمال الروتينية".

وقال نافعة:"ومع ذلك يمكن القول أن مشاركة الرئيس في هاتين المناسبتين كان لهما مذاق خاص ونكهة غير معتادة, حيث بدا الرجل شديد الحرص على استخدامهما معا في بث رسالة واضحة ومحددة أراد لها أن تصل إلى مختلف فئات الشعب المصري وأن تعكس حجم وعمق التغيير الذي تطمح مصر الجديدة لتحقيقه".

وفي سياق متصل أوضح نافعة أن "الثورة الدينية" التي يدعو إليها الرئيس لن تتحقق بمجرد استجابة علماء الأزهر الشريف لها وتجاوبهم معها. 

وأضاف نافعة:"ولن يكون مطلوبا من هؤلاء العلماء الأجلاء, تأكيدا لتجاوبهم مع هذه الدعوة وتحمسهم لها, أن يتوجهوا إلى ميدان التحرير للاحتشاد هناك للمطالبة بتنحية غلاة المتطرفين وعزل وإسقاط المتاجرين منهم أو من غيرهم بالدين الحنيف. 

وقال نافعة:"ومن المؤكد أيضا أن هذه "الثورة" لن تتحقق بأوامر إدارية, تصدر من رئيس الدولة أو من شيخ الأزهر أو من وزير الأوقاف, تدعو إلى محو واستئصال كل فكر يعكس غلوا في الدين, أو يدعو للفتنة والتطرف وإزالة ما تبقي لهذه الأوبئة من أثر في الكتب والمناهج الدراسية"

وشدد نافعة انه من المستحيل أن تنطلق هذه الثورة أو تحقق اي من أهدافها إلا إذا جرت في مناخ من الحرية الكاملة في كافة المجالات الثقافية والفنية والإعلامية, وهي مجالات ترتبط ارتباطا عضويا بالفضاءات السياسية والمدنية الاقتصادية والاجتماعية. 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان