رئيس التحرير: عادل صبري 02:56 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو .. التحرش ظاهرة جذبت الصغار واحترفها الكبار

بالفيديو .. التحرش  ظاهرة  جذبت الصغار واحترفها الكبار

توك شو

أرشيفية

6 أسباب تلخص الأزمة

بالفيديو .. التحرش ظاهرة جذبت الصغار واحترفها الكبار

عمرو عاطف 07 أكتوبر 2014 21:41

انتشرت فى الآونة الأخيرة بصورة ملحوظة فى مصر، ظاهرة التحرش اللفظى والجنسي على الفتيات والسيدات، وهي غريبة على مجتمعنا وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا وأخلاقنا كمجتمع شرقي محافظ اعتاد على العادات الحسنة.

بل والأكثر من ذلك، أن هذه الظاهرة تبلع ذروتها وتزداد فى الأعياد، بعد خروج المسلمين من أيام روحانية يفترض أن تعلي وتهذب أخلاقهم، لم يسلم الأمر عند ذلك فحسب، بل بات التحرش يحدث فى أماكن التجمعات والزحام، وعلى مرأى ومسمع الجميع، ولم يتحرك أحد لينقذ صرخات فتاة.


المتحرش يرى أن الظروف الاقتصادية الصعبة وتأخر الزواج وتدنى الأوضاع الاجتماعية سبب، وآخرون يرون أن لبس الفتاة تستفز مشاعرهم وتدفعهم للتحرش، وإن كانت ملابس الفتاة تدفع الشباب للتحرش، لم لا نسمع فى المجتمعات الغربية المنفتحة عن ظواهر للتحرش؟ بل وما الذى لا يدفع أصحاب القيم والأخلاق الفئات التى تواجه نفس الظروف إلى التحرش بعد؟


لم يعد ذلك أيضًا فحسب، بل أصبح الطفل الذى لم يتعد عمره الـ13 عامًا يتحرش لفظيًا وجسديًا بالفتيات. 

 

لذا دق المجتمع المصري بكل قطاعاته ناقوس الخطر وبدأت تظهر حملات لمكافحة التحرش ومواجهته والإبلاغ عن المتحرشين، بل ووضعت الدولة قوانين للحد من هذه الظاهرة، ووفقا لخطة وزارة الداخلية نشرت قوات نسائية فى الأعياد والأماكن المزدحمة لمواجهة هذه الظاهرة ورغم ذلك ما زالت موجودة.

 

انتصار السعيد: حالات التحرش أقل بكثير فى عيد الأضحى

قالت انتصار السعيد، مدير مركز القاهرة للتنمية وحقوق الإنسان، إن حالات التحرش هذا العيد أقل بكثير عن عيد الفطر، لكن الحدة والعنف كانا أكثر، بمعنى وجود حالات تحرش جماعى فى وسط البلد ومصر الجديدة وأحياء مثل 6 أكتوبر وخارج القاهرة.

وأضافت أثناء لقائها ببرنامج الساعة السابعة، المذاع على فضائية "cbc extra": "تم ضبط هذا العيد قضية تحرش واحدة لولد لديه 17 سنة، تم قتله من مجموعة متحرشين، لأنه يحاول إنقاذ فتاة تتعرض للتحرش".

وتابعت انتصار: "كما قام شاب بحى المندرة فى مدينة الإسكندرية بمحاصرة فتاة والتحرش بها وبأهلها وقطع هدومهم، لأنها رفضت الخطوبة منه".

وعن مبادرات التحرش تقول انتصار: "ساهمت فى تقليل الظاهرة فى العيد إلى حد ما، مع انتشار الشرطة الخاصة لمكافحة العنف ضد المرأة فى الميادين، كانت عاملة مقام للبنات وفى نفس الوقت بتخوف المتحرشين".

شاهد الفيديو..

التحرش والأطفال..

 

ورجحت انتصار السعيد، أن الخلل فى منظومة الأخلاق والتربية سبب تحرش الأطفال، "ازاى طفل عنده 9 سنين أو أكتر وبيفكر بالطريقة دي".
 

وواصلت: "لازم نبتدي على مجموعة حلول الأطفال دول هما نتاج لمجتمع بيرسخ العنف ضد النساء، فالطفل بيتصدرله شوية حاجات كلها تصب فى العنف ضد النساء، وهو فاكر إنه كده بيتسلى، لازم يكون فيه مجموعة حلول نواجه بيها الظاهرة دي".

شاهد الفيديو..

 

أستاذ نفسي: التحريض الجماعي يساعد الأطفال على التحرش

من جانبه قال محمد المهدي، أستاذ ورئيس القسم النفسي بجامعة الأزهر، إن الأطفال يتحرشون بالبنات ولديهم نوع من التنشيط الجنسي فى غير موعده، فهو يفعل ما يراه فى القنوات الجنسية المختلفة اللى بقت منتشرة بسهولة".

وتابع المهدي: "هناك متغير جديد غير متوقع فى هذا السن حتى علماء النفس بيقولوا عليها مرحلة الكمون، بمعنى إنه لحد سن المراهقة سن 15 سنة ميبقاش فيه هذا الدافع الظاهر والواضح".

وواصل: "السبب التانى الأطفال من دول بدأوا يتعاطوا المخدرات بهيظة الثمن، زي البانجو بتعمل نوع من انفلات السلوك وبيعمل حاجات مكنش يتوقع إنه يعملها فى هذا السن".

وتابع: "العامل الثالث فيه نوع من التحريض الجماعي بيكون فيه مجموعة ويطلع واحد منهم أكبر سنًا يبدأ هذا السلوك والأطفال اللى أصغر منهم يقلدوه، دول تلات عوامل تقدر تفسر بيها ظاهرة التحرش من الأطفال".

شاهد الفيديو..

 

شفت تحرش: التحرش جريمة وليس ظاهرة

وتقول عزة كامل، منسق حركة شفت تحرش: "تواجد الشرطة فى الأماكن المزدحمة جعل حالات التحرش قليلة جدًا، وهناك تعاون بين حركات التحرش ووزارة الداخلية، وحتى لو حصل حاجة بيبقى فيه اتصالات بالتليفون مباشرة والاستجابة بتكون سريعة".

وأضافت عزة كامل فى مداخلة هاتفية لبرنامج "نبض القاهرة"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "محتاجين زيادة فى عدد الوحدات فى كل المحافظات، لأنها ثقافة مش هتنتهى بسهولة، محتاجة يبقى فيه تكامل بين الأجهزة كلها، بين الوزارات التربية والتعليم والإعلام والثقافة ومنظمات المجتمع المدني، فالتحرش ليس ظاهرة، ولكنه أصبح جريمة".

شاهد الفيديو..

 

حركة بصمة: التحرش محتاج وقت لعلاجه

وقال مهند السنجري، المتحدث الرسمي باسم حركة "بصمة" المناهضة للتحرش: "السنة دي فيه تحسن عن السنين اللى فاتت، الظاهرة موجودة لسه للأسف محتاجة وقت عشان تتعالج لكن فيه فرق عن السنين اللى فاتت".

وأضاف مهند، في مداخلة هاتفية لبرنامج "نبض القاهرة"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "كان فيه حالة تحرش فى عيد الأضحى فى ميدان طلعت حرب، حاول يعتدى علينا وطلبنا الداخلية، وبعتوا قوات تدخل سريع، وقبضوا على المتحرش وأصدقائه".

شاهد الفيديو..

 

المنسق العام لحملة شفت تحرش: من حق المرأة أن تمشى آمنة حتى لو كانت عارية

وقالت هالة مصطفى، المنسق العام لحملة شفت تحرش، إنه لا يجب تحميل المرأة مسئولية حدوث التحرش لها بأى شكل من الأشكال، سواء بلبسها أو مشيتها، فمن حق السيدات والفتيات المشى فى شوارع آمنة حتى لو المرأة كانت عارية.

وأضافت هالة أثناء لقائها ببرنامج "مباشر من العاصمة"، المذاع على فضائية "Ontv live": "لو فيه بنت تم التحرش بيها الظابط هيقولها أصل لبسك، يبقى احنا بنتكلم فى إيه، مش من حق أى حد ينتهك المرأة مهما كان".

وتابعت: "مش من ضمن مهام الداخلية إنها تعمل تهذيب أخلاقى إيه اللى تلبسه الست وإيه اللى متلبسوش".

شاهد الفيديو..

 

مساعد وزير الداخلية: حماية المرأة دور المجتمع كله وليس الشرطة فقط

وقال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية لحقوق الإنسان، إن قوات الأمن متواجدة بالشارع لمنع المعاكسات والتعرض للسيدات، فهي مشكلة مجتمعية يجب أن يتصدر لها المجتمع كله وليس أجهزة الأمن فقط.

وأضاف أبو بكر، أثناء مداخلة هاتفية لبرنامج "نبض القاهرة"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "هذه الإجراءات بدأت تظهر خلال عيد الفطر الماضى، فوزارة الداخلية حريصة على فرحة الناس بالعيد دون مشاكل، وذلك من خلال الخطط الأمنية والدوريات والخدمات البحثية".

وتابع: "نرصد أيضًا سلوكيات الشباب لمنع التعرض للمرأة، ونحن نريد طمأنة الناس بأن الشرطة تطور أداءها وتوفر الحماية اللازمة لهم".

شاهد الفيديو..

 

العقيد منار مختار: مينفعش البنت تتنازل عن حقها

وقالت العقيد منار مختار، ضابط بقطاع مناهضة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية: "المشكلة اللى بتواجهنا فى عملنا، السيدة بتحس إن عندها نوع من أنواع الخجل للإبلاغ عن أي نوع من أنواع العنف بداية من العنف اللفظي لأي نوع آخر من التعرض".

وأضافت أثناء لقائها ببرنامج "نبض القاهرة"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "بنحاول نعمل توعية مستمرة عن طريق وسائل الاعلام والتوجه للناس والندوات".

وتابعت: "أثناء وجودنا امبارح خلال أيام العيد كنا كل فتاة بنقابلها نسألها حد ضايقك ونفهمهم أي مشكلة تتعرض ليها هي مجنى عليها مش جانى هي مش سبب، هي خايفة من تعليقات الناس المفروض إن الكلام ده يتغير".

وواصلت: "الدور مش أمنى فقط، محتاجين دور العبادة توعى المجتمع تعرف إن المفروض السيدة كيان محترم، يجب أن تعامل باحترام حد تعرض ليه، ده شىء لا ينقص منها بشيء، ومن حقها إنها تاخد حقها".

واختتمت العقيد منار: "أهم حاجة إنها متتنازلش عن حقها، فالفتاة أو السيدة بضغط من الأهل تتنازل".

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان