رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو.. بعد تمرد وتجرد .. ضنك تطلق "ثورة الغلابة"

فيديو.. بعد تمرد وتجرد .. ضنك تطلق ثورة الغلابة

توك شو

حركة ضنك

فيديو.. بعد تمرد وتجرد .. ضنك تطلق "ثورة الغلابة"

هادير أشرف 09 سبتمبر 2014 10:02

تبدأ اليوم فعاليات الحركة الوطنية الاجتماعية "ضنك"، التي تنادي بتوصيل صوت الغلابة والمطحونين، وبتحقيق حياة آدمية لكل إنسان عايش على أرض مصر، داعية جموع المصريين من الفقراء والغلابة للمشاركة في فعاليتهم فيما أسموه "ثورة الغلابة”.

دعوة " ضنك" لثورة الغلابة

وتقول الحركة: إن أهدافها هي "القضاء على التفاوت الطبقي، وتحسين أوضاع معدومي الدخل، وإعادة الطبقة المتوسطة لكي يتوازن المجتمع، والتصدي لجميع القرارات والقوانين التي تساهم في زيادة معاناة المصريين، الوقوف أمام التوجهات الاقتصادية التي تزيد الفجوة بين طبقات المجتمع لصالح الأغنياء".


 

وأوضح أعضاء الحركة أنهم متطوعون، ولا يوجد لهم أي توجه سياسي أو أيدولوجي، وأنهم لن يشاركوا في أي انتخابات ولن يقبلوا أي مناصب، وأن لهم موقف ثابت من جميع الحكومات، ويناهضوا أي حكومة تنحاز لرجال الأعمال على حساب الغلابة، وأن شعارهم هو " لا للفقر، لا للجوع، لا للمرض، لا للظلم".


 

ضنك

وأرسلت الحركة رسالة إلى النقابات المهنية جاء فيها: " تتقدم إليكم حركة ضنك بدعوة للمشاركة الفاعلة يوم 9 سبتمبر ضمن فئات الشعب المختلفة، التي تعاني يوميا من أزمات متتابعة ومتلاحقة ومتزايدة، أثقلت كاهل كل رب أسرة، وحطمت آمال الملايين من أبناء هذا الوطن، وحولت الحياه اليومية للمواطن المصري إلى كابوس مخيف.

إن ما يعانيه الشعب المصري، وأنتم في القلب منه، من غلاء مفجع للأسعار، وتراجع تام لدور الدولة في تلبية الاحتياجات الأساسية للمواطن، وتنامي سياسات تمييز أصحاب رؤوس الأموال على حساب الملايين من الكادحين من أبناء هذا الشعب، كل هذا يدفع كل حر شريف من أبناء هذا الوطن، لم تتلوث يداه بالفساد، للمشاركة في الانتفاضة الشعبية يوم 9 / 9 ، ضد الفقر، وضد الظلم، وضد الجوع، وضد المرض.

فليخرج الشعب المصري عن بكرة أبيه ليطالب بحقه في العيش الكريم، ولتتوحد الصفوف من أجل مطلب واحد أساسي وهو حق العيش الكريم، بعيدا عن أي خلافات فكرية أو أيديولوجية، ساقتها السلطات المتعاقبة لتخفي وراءها فشلها في توفير العيش الكريم للمواطن، بل وتعمدها في بعض الأحيان.
إن الجموع الغفيرة من الشعب المصري قد بلغت من الغضب ما ينبئ بثورة عارمة من أجل لقمة العيش، ومن أجل الحق في العيش الكريم، فلتكونوا في ركاب الثورة الشعبية، ولتساندوا المطالب الشعبية التي تحقق آمالكم ومطالبكم في العيش الكريم".


 

وجاءت أولى فعاليات الحركة في شوارع الإسكندرية، وشارك فيها عشرات من المواطنين، حيث  شارك العشرات من الأهالي وركاب قطار أبو قير أمام محطة قطار باكوس في مظاهرات الحركة.


 

مظاهرة لعشرات من الاهالي والعمال بمنطقة الرمل للمشاركة في فاعليات ثورة الغلابة 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان