رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

والد أحد ضحايا المطرية: ابني مات بخرطوش سام

والد أحد ضحايا المطرية: ابني مات بخرطوش سام

توك شو

ارشيفية

فيديو..

والد أحد ضحايا المطرية: ابني مات بخرطوش سام

ربيع المهندس 15 أغسطس 2014 16:48

قال والد محمد شحات، أحد الضحايا الذين سقطوا في مظاهرات إحياء فعاليات الذكرى السنوية الأولى لفض رابعة في المطرية، أن ابنه طالب بجامعة الأزهر وكان في طريقه للسفر من المنوفية للجامعة، وتصادف وجوده في المطرية لحظة سقوطه، فقام بعض الأهالي بنقله لمستشفى النور المحمدي.

 

وأضاف والد الضحية في مداخلة هاتفية مع فضائية الجزيرة مباشر مصر، مساء الجمعة، أن "التقرير الأولي حول مقتل ابني والذي أصدره أطباء مستشفى النور المحمدي ذكر أن سبب الوفاة استخدام خرطوش سام".

 

وتابع: "الشرطة ساومتنا حتى يسلمونا الجثة، بألا نتهم أحد بقتله، ثم ذهبنا لنيابة التجمع الخامس من الساعة 9 صباحًا حتى الـ 6 مساءً، وسط تلكؤ من النيابة، في إصدار تصريح الدفن".

 

وأكمل: "ثلاجة حفظ الموتى في مستشفى النور المحمدي لا تصلح لحفظ الجثث، لأن جثة ابني بدأت تتلون بسرعة، وهناك اثنان آخرلن سقطا في مظاهرات الأمس أحدهما في مشرحة زينهم والآخر في مشرحة مستشفى المعادي".

 

وأكد أنه حتى اللحظة لم يستطع استلام الجثة الموجودة والتي نقلت من مشرحة مستشفي النور إلى مستشفى المطرية التعليمي.

 

وتابع: "التقرير الأولي لمستشفي النور حول مقتل ابني كان وفاة بسبب نوع من الخرطوش السام، وأن الأطباء أكدوا أنهم أول مرة يشاهدوا ذلك الخرطوش المسبب للوفاة في أقل من نصف ساعة، بعدها قالت المستشفى في تقريرها "إن الوفاة بسبب إصابات عادية وليس طلقات الخرطوش".

 

واأمل: "طلبت من النيابة في المحضر تحميل الشرطة قتل ابني، ورفضوا بحجة أنهم مشغولون وقالوا لي فوت علينا بعد أسبوع، النيابة متواطئة مع الشرطة في إخفاء طريقة قتل ابني، النيابة والشرطة بيكملوا بعض، والنقيب قاتل ابني كان ملثم ولابس خوذة حديد ومشهور عنه إنه سفاح ومن شرطة المطرية".

 

واختتم أنه يحمّل عبد الفتاح السيسي ووزير داخليته شخصيًا مسؤولية مقتل ابنه وكل المتظاهرين السلميين، بحسب تعبيره.

 

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان