رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو.. دراج يكشف كواليس مفاوضات الجيش والإخوان قبل فض رابعة

فيديو.. دراج يكشف كواليس مفاوضات الجيش والإخوان قبل فض رابعة

توك شو

فض رابعة

فيديو.. دراج يكشف كواليس مفاوضات الجيش والإخوان قبل فض رابعة

أحمد علاء 14 أغسطس 2014 22:59

كشف عمرو دراج، القيادي بحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، ووزير التعاون الدولي سابقًا، عن تفاصيل المفاوضات مع النظام، قبل فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

 

وخلال حواره بفضائية "الجزيرة مباشر مصر"، قال دراج إن الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت مسؤولين كبار، من أجل بحث الأوضاع، مشترطةً عدم حضور ممثلين عن حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، الأمر الذي رفضه التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، حيث تمسك بحضور ممثلٍ عن "البناء والتنمية"، ما أسفر عنه تعذر انعقاد الاجتماع.

 

وأضاف دراج: “الدكتور أحمد فهمي والدكتور هشام قنديل والتقيا هذا الوفد، الذي اعترف أساسًا أن ما حدث انقلاب، ونحن طلبنا إجراءات لبناء الثقة قبل الحديث عن أي مفاوضات، والوفد أيَّد هذا الأمر، وقابلتهم في منزلي، وعرفت منهم إنهم اتفقوا مع الجانب الآخر على إطلاق سراح الدكتور سعد الكتاتني”.

 

وتابع: “عرفت من الوفد إن فيه أطراف من المجلس العسكري ترغب في الحوار، والغريب إن السيسي هو اللي كان يرغب في الحوار، وعرفت إن كان فيه أعضاء متطرفة في المجلس العسكري ترغب في الحل العنيف أكثر من السيسي".

 

وأوضح دراج أنه رفض مقترح الإفراج عن الكتاتني، دون الإفراج أيضًا عن المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، معلِّلاً الرفض بأن الإفراج عن الكتاتني فقط يعطي انطباعًا بأنه يرغب في الإفراج عن رئيس حزبه فقط، في إشارة إلى حزب الحرية والعدالة.

 

وأشار دراج إلى أن المسؤول في الاتحاد الأوروبي، برناردينو ليون،أخبره ليلة السادس من أغسطس، أن الإفراج عن الكتاتني وماضي خلال ساعتين، على أن يبدأ على الفور تخفيف الاعتصام، قاصدًا اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، الأمر الذي يرد عليه دراج بقوله: “قولتله مش هنقدر نوعدك إن الناس تمشي لكن اللي كنا ممكن نعمله هو إننا نمنع الناس من التوجه للمناطق التي قد يحدث فيها صدامات".

 

واستطرد: “لغاية تاني يوم الصبح مفيش أي حاجة حصلت، ومفيش إفراج، وليون قالي إن الإفراج تأجل لتاني يوم، وبرضه مفيش حاجة حصلت، وقالي إنهم شايفين إن الموضوع ده يتم بعد العيد، بس يكون فيه بادرة بتخفيف الاعتصام، وكانوا يستندوا إلى أن الاعتصام هيخف ويقل في العيد، بس همَّ مفهموش إننا لا نملك حاجة، ولا يمكننا توجيه الناس".

 

ومضى يقول: “أخدنا وعود إن الكلام ده مستمر لغاية بعد العيد، وفي نفس اليوم ده، فوجئنا بإعلان من الحكومة المصرية إن المفاوضات فشلت بسبب تعنت الإخوان، وإنهم مصممون على الفض، وطبعًا ده كان له وقع الصاعقة".

 

شاهد الفيديو..

http://www.youtube.com/watch?v=TXZyVHGR6Fk

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان