رئيس التحرير: عادل صبري 08:47 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تأميم قناة السويس.. حكاية شعب

تأميم قناة السويس..  حكاية شعب

توك شو

الرئيس جمال عبدالناصر بعد قرار التأمين

تأميم قناة السويس.. حكاية شعب

هادير أشرف 26 يوليو 2014 14:33

قرار رئيس الجمهورية تأميم الشركة العالمية لقناة السويس، شركة مساهمة مصرية.. بهذه الكلمات أعلن الزعيم الراحل جمال عبد الناصر تأميم شركة قناة السويس، التي يمر اليوم على تأميمها الذكرى الـ 58.

وقرر عبد الناصر في 26 يوليو عام 1956 تأميم شركة قناة السويس وتحويلها إلى شركة مساهمة مصرية ونقل ملكيتها من الحكومة الفرنسية.

 

 

وجاء قرار التأميم بسبب رفض البنك الدولي تمويل الحكومة المصرية لبناء السد العالي، وكان قناة السويس" target="_blank">تأميم قناة السويس سببًا للعدوان الثلاثي الذي قامت به بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر.

 

وتعد قناة السويس حلقة الوصل الرئيسية بين بلدان العالم كله، فهي همزة الوصل بين الشرق والغرب، وهي أهم مجرى ملاحي في العالم؛ حيث تتحكم في 40% من حركة السفن والحاويات في العالم بالإضافة إلى أنها تربط بين دول جنوب شرق آسيا وأوروبا والأمريكيتين.

 

وتعد القناة طريق بحري يمتاز بتوافر محطات لتموين الوقود ولا يمكن اخفاء الفائدة التي تترتب على ذلك للبواخر التي تتحرك عليه.

 

خطاب التأميم:

  

كان هذا القرار بسبب رفض البنك الدولي تمويل مشروع السد العالي، وعام بعد الآخر نجحت مصر في إدارة قناة السويس وبكفاءة بالغة وطورت مجرى القناة في مشروعات متتالية للتطوير والتعميق والتوسعة بتكلفة بلغت 40 مليون جنيه حتى عام 1961، واستمرت مراحل التطوير عقب انتصارات أكتوبر المجيدة ورفعت كميات من الرمال من قاع القناة وسطح الأرض، ولم تقف مراحل التطوير والتعميق طيلة تلك السنوات وحتى الآن.

وقام الشعب بالاحتفال بقرار التأميم حتى إن الفنان الراحل عبدالحليم حافظ قام بغناء أغنية "حكاية شعب" لسرد حكاية السد العالي وكيف بناه المصريين من أموالهم وبأيدي عمالهم.

 

أغنية حكاية شعب:


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان