رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مانديلا.. تخلى عن قصر الرئاسة فسكن القلوب للأبد

مانديلا.. تخلى عن قصر الرئاسة فسكن القلوب للأبد

توك شو

نيلسون مانديلا

في ذكرى ميلاده

مانديلا.. تخلى عن قصر الرئاسة فسكن القلوب للأبد

هادير أشرف 18 يوليو 2014 11:32

"لا أحد يولد وهو يكره إنسانا آخر بسبب لون الجلد أو الأصل أو الدين" أحد مقولات الزعيم الراحل نيلسون مانديلا، الثوري الذي شغل منصب رئيس جنوب إفريقيا منذ عام 1994، وحتي عام 1999،  والذي تحل اليوم ذكرى ميلاده اليوم فقد ولد في 18 يوليو عام 1918.

تلقى مانديلا الكثير من الإشادات الدولية، للمواقف التي اتخذها في مناهضة الاستعمار، والفصل العنصري، حيث تلقى ما يقرب من 250 جائزة، منها جائزة نوبل للسلام في عام 1993، بجانب ميدالية الرئاسة الأمريكية للحرية، ووسام لينين من النظام السوفييتي، بجانب تمتعه بالاحترام العميق في العالم عامة، وفي جنوب إفريقيا خاصة، حيث كان يلقب بـ"أبو الأمة".

 

مكث مانديلا 27 عامًا في السجن، أولاً في جزيرة روبن آيلاند، ثم في سجن بولسمور وسجن فيكتور فيرستر، وأثناء وجوده بالسجن انتشرت حملة دولية عملت على الضغط من أجل إطلاق سراحه، الأمر الذي تحقق في عام 1990 وسط حرب أهلية متصاعدة. صار بعدها مانديلا رئيسًا لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي ونشر سيرته الذاتية وقاد المفاوضات مع الرئيس فردريك دي كليرك لإلغاء الفصل العنصري، وإقامة انتخابات متعددة الأعراق في عام 1994، الانتخابات التي قاد فيها حزب المؤتمر إلى الفوز.

مظاهرات في لندن للمطالبة بالإفراج عن مانديلا 

 انتخب رئيساً وشكل حكومة وحدة وطنية في محاولة لنزع فتيل التوترات العرقية. أسس دستوراً جديداً ولجنة للحقيقة والمصالحة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في عصر التمييز العنصري، استمر شكل السياسة الاقتصادية الليبرالية للحكومة، وعرضت إدارته تدابير لتشجيع الإصلاح الزراعي ومكافحة الفقر وتوسيع نطاق خدمات الرعاية الصحية.

 

وكان لمنديلا نشاطا دوليا حيث توسط بين ليبيا والمملكة المتحدة في قضية تفجير رحلة بان آم 103، وأشرف على التدخل العسكري في ليسوتو.

 

 امتنع عن الترشح لولاية ثانية، وخلفه نائبه تابو إيمبيكي، مفضلا الانضمام لصف مواطنيه، ركز على العمل الخيري في مجال مكافحة الفقر وانتشار الإيدز من خلال مؤسسة نيلسون مانديلا.

 

وتوفى مانديلا في 5 ديسمبر 2013 وحضر حفل وداعه العديد من رؤساء الدول والشخصيات العامة ومنهم الرئيس الامريكي باراك أوباما.

حياة نيلسون مانديلا

كلمة  الرئيس اوباما في مراسم تأبين الزعيم نيلسون مانديلا

نهاية نيلسون مانديلا

وقالت ماكي ابنة مانديلا ان والدها عانى طويلًا من الألم والسلس البولي قبل موته وأضافت: «شعرت بالراحة لأنه دُفن بطريقة كريمة»، مبررة حديثها، بقولها: «عندما لفظ أنفسه الأخيرة شعرت بالراحة لأنه تلقى ما يكفي من الألم». واختتمت: «كان من الصعب مشاهدة والدي وهو يعاني، فلم يكن يستمتع بلذة الحياة».

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان