رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 صباحاً | الجمعة 22 مارس 2019 م | 15 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| يتمسك بآخر جيوبه.. فلول «داعش» محاصرون في «الباغوز» كالجرذان

فيديو| يتمسك بآخر جيوبه.. فلول «داعش» محاصرون في «الباغوز» كالجرذان

توك شو

عناصر داعش

فيديو| يتمسك بآخر جيوبه.. فلول «داعش» محاصرون في «الباغوز» كالجرذان

محمد يوسف 03 مارس 2019 19:52

يخوض عناصر تنظيم داعش معركتهم الأخيرة في آخر جيوبه، لتسقط بذلك أحلام الخلافة المزعومة التي تم إعلانها عام 2014 على يد زعيم التنظيم «أبوبكر البغدادي».
 

تقارير إعلامية، أكدت أن التنظيم محاصر كالجرذان ويتمسك بآخر جزء من جيوبه المتمثل في قرية باغوز، فيما يرى مصدر مسؤول بوكالة المخابرات البريطانية أن «داعش» سيعاود شن هجمات مختلفة، على الرغم من الخسائر العسكرية له على الأرض، لأنه لا يزال يعلن مسؤوليته عن هجمات في بلدان مختلفة، رغم أن هذه الهجمات ترجع في كثير من الأحيان إلى عمليات فردية دون توجيه مباشر منه.


تاريخ قريب

تخطى التنظيم الإرهابي تنظيمات سبقته، مثل «القاعدة»، بسيطرته على مساحات كبيرة من الأرض، واستخدم «داعش» الأمر في الدعاية لنفسه ليجذب عددًا أكبر من المتابعين؛ للانضمام لصفوفه، وحث داعميه على شن هجمات في مناطق بعيدة عن منطقة نفوذه في سوريا والعراق، فيما استنزفت المعارك العسكرية التي خاضها التنظيم ضد القوات الحكومية في سوريا والعراق، الآلاف من المقاتلين الذين جاء بعضهم من دول بعيدة، كما ابتلعت الأموال التي لم تتوافر لأي حركة إرهابية أخرى في العصر الحديث، بما في ذلك الضرائب التي فرضها على سكان المناطق الخاضعة لسيطرته، وعوائد مبيعات النفط الذي كان يستخرجه من الآبار الموجودة في هذه المناطق.
 

ومنذ أن تكبد التنظيم الإرهابي خسائر فادحة في الأراضي عام 2017، عاد مرة أخرى لاستراتيجيته القديمة، وعادت خلاياه لتعمل من تحت الأرض كما كان الحال في بداية ظهوره في العراق، فشنت هذه الخلايا في العراق هجمات متفرقة من عمليات الخطف والقتل؛ لإضعاف الحكومة.
 

ونفذ التنظيم الإرهابي تفجيرات كثيرة في شمال شرق سوريا الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية «قسد» ذات الأغلبية الكردية والمدعومة من الولايات المتحدة، ومن بينها هجوم انتحاري على مطعم سقط فيها 4 أمريكيين قتلى في يناير الماضي.
 

مصير الأسرى

وتعمل الحكومة العراقية على تقديم الموقوفين من التنظيم للمحاكمة، وسجنهم وفي كثير من الأحيان يعدم بعضهم، وقبل الهجوم النهائي على التنظيم في قرية الباغوز، قالت قوات سوريا الديمقراطية «قسد» وهي التي تخوض المعارك مع فلول التنظيم في جيبه الأخير، إنها تحتجز نحو 800 مقاتل أجنبي، إضافة إلى أكثر من 2000 من زوجات مقاتلي التنظيم وأطفالهم، وقامت القوات بإجلاء عدد كبير من أتباع التنظيم من الباغوز.
 


آخر الجيوب
وقال رئيس القيادة العسكرية المركزية الأمريكية مؤخرًا في حوار صحفي معه: إن تنظيم داعش يتمتع بمرونة ومازال قادرًا على الإيحاء بهجمات في مختلف أنحاء المنطقة وخارج الشرق الأوسط، وما يحدث في الفترة الحالية سيؤثر على تحركاته في المستقبل.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان