رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 مساءً | الجمعة 22 فبراير 2019 م | 16 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

فيديو| تأخر بناء سد النهضة 4 أعوام وزيادة التكلفة 60%.. أديس أبابا في ورطة

فيديو| تأخر بناء سد النهضة 4 أعوام وزيادة التكلفة 60%.. أديس أبابا في ورطة

محمد يوسف 02 فبراير 2019 20:10

منحنى جديد يدخله سد النهضة الإثيوبي، اليوم السبت، بعد تأخر تنفيذه ما يكلف البلاد أعباء مالية جديدة تُضاف على عاتق الشعب الإثيوبي الذي يعاني من أزمة اقتصادية طاحنة.

وفي كلمة أمام البرلمان الإثيوبي، فجر رئيس الوزراء، آبي أحمد، مفاجأة جديدة كشف خلالها عن زيادة تكلفة بناء سد النهضة بنسبة 60% للتأخر في تنفيذ المشروع.

وقال آبي أحمد، إن القادة يجب أن يكونوا دائماً حذرين من قراراتهم لأنه لا يمكن لأحد أن يكون فوق القانون، وفق وكالة الأنباء الإثيوبية.


وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي، في تصريحات سابقة، أن هناك مشكلات في تصميم سد النهضة، الأمر الذي ينذر بعرقلة الانتهاء من البناء في الموعد المحدد، لافتًا، إلى أن هناك مشكلات تتعلق بالتصميم.. لم نتمكن حتى من تثبيت توربين حتى الآن، ناهيك عن استكمال المشروع وفق الجدول الزمني.

وكان مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي قد صرح، في ديسمبر الماضي، بأن السد يحتاج إلى 4 أعوام إضافية للانتهاء من تنفيذه.

وفي أغسطس الماضي، أعلنت الحكومة الإثيوبية تنحية شركة المعادن والهندسة "ميتيك"، التي تديرها الدولة، من مشروع سد النهضة، البالغ تكلفته 4 مليارات دولار، على نهر النيل بسبب تأخيرات عدة في استكمال المشروع.

وفي تصريحات سابقة، قال وزير المياه والطاقة الإثيوبي، سلشي بيكيلي، إن بلاده ستبدأ إنتاج الطاقة من سد النهضة الكبير في ديسمبر 2020.

كما أبلغ بيكيلي البرلمان بأن الإنتاج الأولي المزمع سيبلغ 750 ميجاوات باستخدام توربينين اثنين، لافتاً إلى أن الحكومة تتوقع أن يدخل السد الخدمة بشكل كامل بنهاية 2022.

4 سنوات جديدة

وفي منتصف ديسمبر الماضي، قال مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي، كفلي هورو، إن المشروع، الذي بني على طول نهر النيل، يحتاج إلى 4 سنوات أخرى لإكمال البناء.

وأدلى هورو بهذه التصريحات خلال اجتماع عقد في أديس أبابا حول التقدم المحرز في مشروع سد النهضة.

 

وأوضح، أن البناء قد تأخر بسبب التغيير في التصميم، ما أدى إلى زيادة سعة توليده وتأخير تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية.

وأضاف هورو أن أعمال البناء جارية دون انقطاع، كما أن بناء السد، الذي يجري بناؤه في ولاية بني شنقول – غوموز بتكلفة بلغت حتى الآن نحو 98 مليار بر، يحتاج إلى أربع سنوات إضافية حتى يكتمل.

أكبر محطة للطاقة الكهرومائية

وسيكون السد، الذي يولد 6.45 ميجاوات، أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.

ونهاية نوفمبر الماضي، أعلنت الحكومة المصرية أن محادثات ستجرى مع إثيوبيا في غضون أسبوعين لتسوية الخلافات المتبقية بشأن سد النهضة، الذي ترى القاهرة أنه يمثل تهديداً لمواردها المائية.

كما عقدت مصر وإثيوبيا والسودان سلسلة اجتماعات حول السد دون التوصل إلى اتفاق رغم تحقيق بعض التقدم.

وتخشى مصر أن يقلص المشروع من المياه التي تصل إليها من هضبة الحبشة عبر السودان، وتقول إثيوبيا، التي تريد أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في إفريقيا، إن المشروع لن يكون له هذا الأثر.

وبدأت إثيوبيا عمليات بناء سد النهضة عام 2011، ورصدت مساحة واسعة من الأراضي له، حيث يمتد المشروع على مساحة تبلغ 1800 كيلو متر مربع.

وقدرت كلفته الإجمالية بنحو 5 مليارات دولار أمريكي، أي ما يقرب 10 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان