رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 صباحاً | الأحد 17 فبراير 2019 م | 11 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

فيديو| الجيش ينتصر لـ نيكولاس.. ويرفض انقلاب أمريكا في فنزويلا

فيديو| الجيش ينتصر لـ نيكولاس.. ويرفض انقلاب أمريكا في فنزويلا

توك شو

الجيش في فنزويلا

ويعترض على تعيين خوان جوايدو..

فيديو| الجيش ينتصر لـ نيكولاس.. ويرفض انقلاب أمريكا في فنزويلا

محمد يوسف 24 يناير 2019 18:45

حسم الجيش الفنزويلي قراره من تنصيب زعيم المعارضة ورئيس البرلمان خوان جوايدو، وأعلن رسميا رفضه لـ «جوايدو» كرئيس انتقالي للبلاد كما كانت تريد الولايات المتحدة الأمريكية.

 

واشتعل الصراع على كرسي الرئاسة في فنزويلا بين رئيس البرلمان خوان جوايدو ،الذي أعلن نفسه قائما بأعمال الرئيس، والرئيس نيكولاس مادورو، وتتابع الاعترافات والتأييد من الدول الغربية لكلٍ من الجانبين.

 

 

وبدأت الأزمة السياسية في فنزويلا منذ 20 مايو 2018  بعد إعادة انتخاب مادورو لولاية رئاسية ثانية مدتها 6 سنوات،  في عملية قاطعتها المعارضة، في حين رفضت منظمة الدول الأمريكية الاعتراف بشرعية حكومته ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة "مع كل الضمانات الضرورية لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية".

وتم  تنصيب مادورو رسميًا رئيسا للبلاد الجمعة الماضية، وأمس الأربعاء أعلن خوان جوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الخاضع لسيطرة المعارضة، نفسه "رئيساً بالوكالة" للبلاد، وحظي على الفور باعتراف واشنطن ودول أخرى في القارة الامريكية.

 

 

الجيش حسم الأمر

 

وفي أول رد فعل له أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، موقف الجيش من تحركات المعارضة، رافضا الاعتراف بخوان جوايدو رئيسا لفنزويلا.

 

  وقال بادرينو عبر حسابه بموقع تويتر،: "اليأس والتعصب يقوضان سلام الأمة. نحن، جنود الوطن، لا نقبل برئيس فُرض في ظل مصالح غامضة، أو أعلن نفسه ذاتياً بشكل غير قانوني.الجيش يدافع عن دستورنا وهو ضامن للسيادة الوطنية".

 

وأكد أن القوات المسلحة الفنزويلية "تدافع عن دستورنا وتضمن السيادة الوطنية".

 

 

مظاهرات حاشدة

 

وانطلقت تظاهرات حاشدة في فنزويلا، اليوم الأربعاء، بعد إصرار الرئيس الفنزويلينيكولاس مادورو استمراره في الحكم، وأدى زعيم المعارضة ورئيس البرلمان في فنزويلا خوان جوايدو، اليمين رئيسا مؤقتا للبلاد، وذلك بعد أن اعتبرت المعارضة أن حكم «نيكولاس» غير شرعي، فيما سارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الاعتراف بزعيم المعارضة.

 

وأدى رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، جوايدو، اليمين أمام حشد كبير، فيما نزل مئات الآلاف من مؤيديه، ومناصري مادورو إلى شوارع العاصمة كراكاس، وسط دعوات للجيش وقوات الأمن إلى دعم الديمقراطية وحماية المدنيين.

 

وفي أسرع ردود الفعل الدولية، أعلن ترامب اعترافه بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد، داعيا الدول الغربية إلى حذو حذوه.

 

وتعهد ترامب بأن "تلقي الولايات المتحدة بكل ثقلها الاقتصادي والدبلوماسي من أجل استعادة الديمقراطية في فنزويلا".

 

أما وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، فقد دعا الجيش الفنزويلي وقوات الأمن إلى "دعم الديمقراطية وحماية المدنيين"، مطالبا مادورو بالتنحي لصالح "الرئيس الشرعي الذي يعكس إرادة الشعب الفنزويلي".

 

من جانبه، قال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية، إن "كل الخيارات مفتوحة إذا اعتدى مادورو على أعضاء الجمعية الوطنية"، لافتا إلى أن العقوبات الحالية على فنزويلا هي "جزء بسيط من الإجراءات التي يمكن اتخاذها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان