رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أول صورة لـ«ريجيني المصري» الذي توفي في سجن بإيطاليا.. وروما: حاول الانتحار

أول صورة لـ«ريجيني المصري» الذي توفي في سجن بإيطاليا.. وروما: حاول الانتحار

توك شو

وفاة عامل مصري في سجن بإيطاليا

فيديو..

أول صورة لـ«ريجيني المصري» الذي توفي في سجن بإيطاليا.. وروما: حاول الانتحار

محمد يوسف 31 يوليو 2018 22:34

أعاد مقتل الشاب المصري، حسن رمضان مخيمر، العامل والمقيم في إيطاليا، والذي توفي في مستشفى السجن بروما، إلى الأذهان قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي لقي مصرعه منذ سنوات.

 

وتلقت السفارة المصرية بروما، الثلاثاء، تقريرا من السلطات الإيطالية حول محاولة مواطن مصري يدعى حسن رمضان مخيمر، 21 سنة، عامل مقيم بإيطاليا، الانتحار أثناء إيداعه بسجن مدينة فيتيربو الإيطالية، وتم نقله لمستشفى السجن لتلقي العلاج، إلا أن حالته تدهورت ويعد «متوفيا إكلينيكيا»، ولا تتوافر أي معلومات لدى السفارة حول خلفيات إقامته وأسباب تواجده بإيطاليا.

 

ووجهت وزارة الخارجية السفارة المصرية في روما، بإرسال مندوب لزيارة السجن المشار إليه، والوقوف على خلفيات الواقعة وأسباب احتجاز المذكور واتخاذ اللازم في هذا الشأن تنسيقا مع السلطات الإيطالية.

 

 

كانت أنباء قد ترددت في أوساط قرية أبوخشبة التابعة لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، بوفاة مخيمر، أحد أبناء القرية، إثر الاعتداء عليه أثناء حجزه بأحد السجون الإيطالية.

 

 

وأصدر النائب العام، نبيل صادق، في 28 يونيو، بيانًا مشتركًا من النيابة المصرية والنيابة الإيطالية، بشأن فحص مسترجع كاميرات محطات مترو الأنفاق فى يوم اختفاء الباحث الإيطالي جوليو ريجينى.

وقالت الإعلامية خلود زهران، خلال حلقتها "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، إن الفحص كشف عن المشاهد بنجاح وكشف عدم وجود صور أو فيديوهات لـ "ريجينى" داخل أو بالقرب من محطات مترو الأنفاق.

ونفت النيابة العامة وجود أي شيء مفيد يخص قضية اختفاء ريجينى من مصر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان