رئيس التحرير: عادل صبري 07:19 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

قبل إنطلاقها.. نصائح نفسية لطلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور

قبل إنطلاقها.. نصائح نفسية لطلاب الثانوية العامة وأولياء الأمور

أسماء عبد الله 01 يونيو 2018 15:44

اعتمد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الجدول النهائى لالثانوية العامة" target="_blank">امتحانات الثانوية العامة 2018، على أن تبدأ الامتحانات 3 يونيو المقبل بأداء الطلاب امتحان مادتى اللغة العربية والتربية الدينية، وتنتهى 1 يوليو 2018، بأداء امتحان مواد الجيولوجيا والعلوم البيئية والاستاتيكا والفلسفة والمنطق.

ومع اقتراب الثانوية العامة" target="_blank">امتحانات الثانوية العامة، يجتاح الرعب والخوف قلوب طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم بالأخص، ويصاب الكثير من الطلاب في هذه الفترة بحالة من التوتر والإضطراب النفسي، لشعورهم بالخوف من الامتحانات التي سوف تحدد مستقبلهم فيما بعد، بل تعد الامتحانات هدف استراتيجي بالنسبة لبعض الطلاب واولياء الأمور لأن جميع أحلامهم وأهدافهم طوال مسيرتهم التعليمية متوقفة على هذه الامتحانات.

ومن جانبها قالت الدكتورة رحاب أردش، خبيرة الموارد البشرية، إن الضغوط تتواجد على الإنسان فى كل شيء سواء فى الحياة أو العمل، مطالبة الأسر بضرورة الجلوس مع أبنائهم قبل بدء الثانوية العامة" target="_blank">امتحانات الثانوية العامة من أجل تحديد هدف إيجابى للطالب قبل بدء الامتحانات.

وأشارت «أردش» خلال لقاء ببرنامج «هذا الصباح» المذاع عبر فضائية « اكسترا نيوز » أن طموح الطالب يجب أن يكون على قدر إمكانيات الطالب وان تخفف الأسرة من الضغوط على الطالب، حيث لا تطالبه بمجموع طب وهو لا يستطيع مثلا.

 


كما قدم الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحان الثانوية العامة، مجموعة من النصائح للطلاب المتقدمين لأداء امتحان الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2017/ 2018؛ لتحقيق النجاح والتفوق في الامتحانات،وهي عدم تصديق إشاعات تخص الامتحانات حتي لا تشعر بطاقة سلبية، أن يقوم الطالب بمراجعة جدوله كل يوم حتى يتأكد من مكان لجنته، بالإضافة لعمل جدل يومي حتى ينسق الطالب وقته.

كما أكد و وزير التربية والتعليم فى مداخلة مع الإعلامى وائل الإبراشى خلال برنامج« العاشرة مساء»:"لا يوجد امتحان قومى بعد ذلك ، الامتحانات على مدار الثلاث سنوات على مستوى المدرسة، وليس امتحانات قومية، وستختلف من مدرسة إلى أخرى ولكنها ستكون بنفس الصعوبة والتغطية، وبالتالى فكرة الامتحان القومى التى تتوقف عليها الحياة نريد إزالتها".

وتابع "الامتحان القومى انتهى، ولكى نلغى التخاوف من سيطرة مدرس المادة، سوف نستحدث نظام مبتكر، عبارة عن بنك أسئلة لدى جهات سيادية، وعندما تطلب المدرسة الامتحان يحول من بنك الأسئلة إلى جهاز فى يد الطالب، ليس فيه وسيط، والامتحان يأتى على جهاز تابلت فى يد الطالب وعليه تكون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان