رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«الاستروكس» مخدر يهدد أرواح الشباب

«الاستروكس» مخدر يهدد أرواح الشباب

توك شو

«الاستروكس» مخدر جديد يهدد حياة الشباب المصري

«الاستروكس» مخدر يهدد أرواح الشباب

أسماء عبد الله 01 يونيو 2018 15:38

«مخدر الاستروكس» نوع جديد انتشر خلال الفترة الأخيرة، وهو نوع بديل لمخدر الحشيش، والذي يبحث عنه مئات من الشباب يوميًا لعمل ما يسمى بالاصطباحة أو الإستروكس الذي يرتفع سعره بعض الشيء عن الحشيش، بسبب قوة مفعوله.

 

 

وهناك نوعان من الإستروكس، الأخضر وهو عبارة عن نبات البردقوش تضاف إليه المادة الفعالة عن طريق رشه. والنوع الثاني تبغ غولدن فيرجينيا، يُضاف إليه المخدر بالطريقة نفسها "لا تسمى سيجارة الإستروكس بكلمة "جوب" كالحشيش، إنما تسمى "إسبلف"، والإسبلفين أو السيجارتين بـ50 جنيهاً، بما يعادل 8 أنفاس للسيجارة الواحدة.


 

وتدخل المادة الفعالة للإستروكس مصر عن طريق المعطرات العشبية Herbal essences، في صورة سائل يتم تحويله لرذاذ (سبراي)، يجري رشه على تبغ أو أي مادة عشبية كالبردقوش أو المريمية. وأبرز مناطق بيعه في القاهرة، وسهل حمزة في الهرم، وشارع نوال في منطقة العجوزة، ومصر الجديدة، ومدينة نصر، وشارع نادي الصيد في المهندسين، وشارع الوحدة في حي أمبابة، وشارع زنين في منطقة بولاق الدكرور.

ينتشر هذا المخدر بين الأعمار الصغيرة من 16 إلى 28 عاماً، ولا يظهر في التحاليل التي تجريها الشرطة حالياً، لذا يقبل عليه العديد من الشباب الذين يخضعون لتحليل دوري للدم في عملهم.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان