رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بعد تهديدات ترامب لبشار ردًا على الكيماوي.. إسرائيل تقصف قاعدة  «تيفور»

مقتل 14 جنديًا

فيديو| بعد تهديدات ترامب لبشار ردًا على الكيماوي.. إسرائيل تقصف قاعدة  «تيفور»

محمد يوسف 09 أبريل 2018 12:14

تعرضت قاعدة «تيفور» العسكرية السورية لقصف جوي فجر الاثنين.

 

واتهمت سوريا، إسرائيل بالوقوف وراء قصف قاعدة جوية عسكرية قرب مدينة حمص وسط البلاد.

 


ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، عن مصدر عسكري قوله: إن طائرات إسرائيلية من طراز ’اف 15’ أطلقت عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية" استهدفت القاعدة.

وقتل 14 شخصا وجرح آخرون في القصف الذي استهدف الاثنين قاعدة تياس الجوية، المعروفة باسم تيفور، بحسب وسائل إعلام سورية رسمية.
ولم تعلق إسرائيل التي سبق لها أن قصفت أهدافا داخل سوريا.


إيرانيون بين قتلى قصف قاعدة جوية سورية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 14 من قوات النظام السوري بجانب إيرانيين، وجنسيات عربية وآسيوية قتلوا جراء القصف الذي استهدف مطار التيفور في حمص.

وأضاف المرصد أنه يوجد بمنطقة مطار التيفور، قاعدة لحزب الله اللبناني.

البنتاجون ينفي ضرب القاعدة السورية

ووسط تبادل الاتهامات، نفى البنتاجون مسؤولية عن الهجوم، بعد تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ردًا على القصف الكيماوي في الغوطة الشرقية "دوما".

وأعلن الجيش السوري: إن قاعدة عسكرية تم استهدافها، فجر الاثنين، مؤكدا أن الدفاعات الجوية أسقطت 8 من الصواريخ المهاجمة.
فيما رجحت وسائل إعلام سورية، أن يكون القصف بواسطة صواريخ مجنحة أطلقتها الولايات المتحدة.

فرنسا تنفي مسؤوليتها

ومن جهة أخرى، نفى الجيش الفرنسي تنفيذ أي قصف جوي على مطار "T-4" العسكري في سوريا، وهو ما نفاه أحد المحللين سياسي بأن روسيا على علم بالضربة بالتعاون مع إسرائيل لاستهداف قاعدة عسكرية إيرانية في سوريا.

تهديدات ترامب لبشار الأسد

ووقع القصف وسط تحذيرات دولية بشأن ما يشتبه بأنها ضربة كيماوية في مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف العاصمة السورية دمشق، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

ونفذت قوات النظام السوري، ثالث مجزرة في دوما «الغوطة الشرقية»، ما أدى إلى مقتل نحو 160 شخصا واختناق قرابة الألف بسبب الغازات السامة «الكلور والسارين» التي استخدمها الجيش السوري.

واتهمت سوريا في البداية الغرب بالوقوف وراء القصف، إذ كان كل من الولايات المتحدة وفرنسا قد هددتا بالرد على الهجوم الكيماوي المزعوم، بيد أنهما نفيا قيامهما بقصف القاعدة

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توعد الأحد، بأنه "سيكون هناك ثمن باهظ" للهجوم بأسلحة كيماوية في مدينة دوما السورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان