رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| بعد ثالث مجزرة في دوما.. ترامب يتوعد روسيا وإيران: الأسد سيدفع الثمن

فيديو| بعد ثالث مجزرة في دوما.. ترامب يتوعد روسيا وإيران: الأسد سيدفع الثمن

توك شو

الحرب في سوريا

فيديو| بعد ثالث مجزرة في دوما.. ترامب يتوعد روسيا وإيران: الأسد سيدفع الثمن

محمد يوسف 08 أبريل 2018 17:18

نفذت قوات النظام السوري، ثالث مجزرة في دوما «الغوطة الشرقية»، ما أدى إلى مقتل نحو 160 شخصا واختناق قرابة الألف بسبب الغازات السامة «الكلور والسارين» التي استخدمها الجيش السوري.


ترامب يتوعد بشار الأسد: ستدفع الثمن
حمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، روسيا وإيران مسؤولية الأوضاع في دوما السورية، مؤكدا أن نظام الأسد سيدفع الثمن باهظا.

وأضاف ترامب مساء اليوم الأحد، أن ما حدث في دوما كارثة إنسانية أخرى ليس لها أي مبرر على الإطلاق من قبل النظام السوري.

وتابع الرئيس الأمريكي: لو التزم أوباما بالخط الأحمر الذي رسمه، لانتهت الكارثة في سوريا منذ زمن طويل، وكان الأسد انتهى منذ الماضي.

وهددت الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه ضربات صاروخية إلى سوريا، ردا على تقارير جديدة عن هجوم كيميائي على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بسوريا.

وقال توماس بوسرت، مستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب، في مقابلة مع برنامج «ذيس ويك» بفضائية «ايه.بي.سي» "لا استبعد شيئا، نحن ندرس الهجوم في الوقت الحالي وصور الحدث مروعة.


نظام الأسد يستخدم «الكلور والسارين» لقتل المدنيين

قبل أيام، توعدت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، بمحاسبة المسؤولين عن الهجوم بغاز السارين في بلدة خان شيخون بريف إدلب والذي مضى عليه عام، ودان وزراء خارجية هذه البلدان روسيا لعدم تجريدها حليفها نظام الأسد من ترسانته من الأسلحة الكيماوية.

وخلص تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قبل أيام إلى أن نظام بشار الأسد مسؤول عن إطلاق غاز السارين في بلدة خان شيخون في الرابع من أبريل 2017.

وتوصلت اللجنة المشتركة إلى أن قوات النظام مسؤولة أيضا عن ثلاث هجمات بغاز الكلور في 2014 و2015، ويحق لمجلس الأمن إحالة نظام الأسد إلى محكمة الجنايات الدولية، لكن هذه الخطوة لم تحصل حتى الآن، رغم مواصلة النظام استخدام الأسلحة الكيماوية، بما في ذلك بسبب استخدام روسيا "الفيتو"، ضد إدانة نظام الأسد.

وتدور في سوريا اشتباكات مسلحة واقتتال منذ 7 سنوات، بعد اندلاع الثورة السورية عام 2011، ومنذ ذلك الحين لم يتوقف القتال الدائر في البلاد والذي خلف قرابة 600 ألف قتيل، وأكثر من مليون جريح، إلى جانب نزوح نحو 8 ملايين شخص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان